الفن والثقافة

دار النشر للجامعات تُصدر كتاب الآباء والأبناء بين البر والعقوق

اعلان

كتبت :هبة راضي 

صدر مؤخرًا عن دار النشر للجامعات كتاب جديد للمؤلفين الأستاذ الدكتور حسن أحمد شحاتة، الأستاذ بجامعة الأزهر والكاتب الصحفي الحسينى عبد الله.

يقع الكتاب في 176  صفحة من القطع المتوسط، ويشتمل علي تسعة فصول مرتبة علي النحو التالي:

 

الفصل الأول:حقوق الطفل على والده 

الأبناء نعمة وزينة و فتنة، وأمانة، ويتناول حقوق الطفل على والده من حيث اختيار أمه(الزوجة)، واختيار اسم طيب له، وتربيته علي المباديء والقيم السليمة.

 

الفصل الثاني: بر الوالدين

ويتناول تعريف البر، وأهميته، والأدلة على وجوبه، وما هي صوره، وأنه السبيل لرضا المولي سبحانه وتعالي، وإعطاء نماذج وأمثلة لبر الوالدين

 

الفصل الثالث:حقوق الآباء على الأبناء

ويشتمل علي ما يجب علي الابن تجاه والديه من اطاعتهما ما لم يأمرا بمعصية، والإحسان إليهما، والاستماع

لنصحيتهما، وإدخال السرور والسعادة عليهما، وعدم ايذائهما، وحسن مصاحبتهما، ودفع المكاره عنهما.

 

الفصل الرابع: ثمار بر الوالدين في الدنيا والآخرة

وهذا الفصل يتناول الثمار الطيبة الناتجة عن بر الوالدين وذلك من خلال قصص من السيرة والتاريخ عن نماذج وصور متنوعة لبر الوالدين والآثار الطيبة الناجمة عن ذلك البر.

 

الفصل الخامس: أنواع بر الوالدين بعد موتهما

ويتناول هذا الفصل صور البر التي يقوم بها الابناء تجاه والديهما بعد وفاتهما، ومنها: الاستغفار لهما، والدعاء لهما، والتصدق عنهما، وزيارة من كانا يحبونهما وهم احياء، وإكرام أصدقاءهما من بعدهما، وقضاء الدين عنهما.

 

الفصل السادس: عقوق الوالدين

وهذا الفصل يتناول تعريف العقوق، وما هي مظاهره وصوره المختلفة، وما هي أسبابه، كما يعرض حكايات متنوعة عن العقوق.

 

الفصل السابع: دور التقنيات الحديثة في عقوق الأبناء

ويتناول هذا الفصل الدور السلبي والخطير للتقنيات الحديثة في تعميق  عقوق الأبناء تجاه الآباء، فهذه التقنيات تسلب وقت الأبناء وتشغلهم عن دروسهم وعلمهم…وتبعدهم عن والديهم…وتساعدهم علي عصيان والديهم وعدم إطاعة اوامرهم وتلبية احتياجاتهم.

 

الفصل الثامن: عقوق يفضي إلى القتل

ويتناول هذا الفصل نماذج قاسية  من العقوق، وهو عقوق لا يتمثل فقط في عدم إطاعة أوامر الوالدين وعصيانهم…بل يتخطى ذلك إلي إلحاق الإيذاء البدني بهم، وليت الأمر توقف عند هذا، بل تجاوزه إلى إزهاق النفس والقتل سوء كان القاتل الآباء أو الأبناء علي حد سواء

الفصل التاسع: اتفاقية حقوق الطفل

ويعد هذا الكتاب أول تعاون بين المؤلفين ضمن سلسلة من الكتب الاجتماعية تحت الطبع منها الطلاق ووسائل التواصل الاجتماعي والعنف الأسري وأثره على المجتمع

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق