الفن والثقافة

محاكمة قلب عاشق

اعلان

 

كلمات الشاعر / محمد بهي 

جاءت حبيبتى غاضبة

وكبلت يدى بالسلاسل والأغلال

وقالت فى شدة

عقدت لك محكمة كاملة الأركان

المتهم — أنت

وأنا القاضى والجلاد والسجان

فهيا إنطلق مسرعا و قف خلف القضبان

ولا تنطق إلإ بإذن وأجب بإيضاح لكل سؤال

صرخة فى دهشة — بما تتهمنى؟

قالت على عجل —– لما أحببتنى؟

وأنت تعلم أن هوانا محال

قلت وكيف أُجيب !!

وفى يدك سيف وسوط وخناجر

وكأنى مجرم عتى تُعلق له المشانق

نعم أحببتك ولم يخرج حبك من الحناجر

نعم أحببتك ولست معتوه أو فاجر

قالت ساخرة ألم تذكرنى بالأشعار

وتصف عيونى وإبتساماتى

وأحاسيسى المختفية عن الأنظار

وتغنيت بإسمى ورسمى

وكأنك تعزف على الأوتار

و أطلقت رصاصات حبك

لتصيب قلبى دون إنذار

فأحببتك فى غفوة

وأخفيت حبك خلف ألف جدار

وتاهت منى سفينتى

والربان أنا ومصابة بالدوار

وإحتار عقلى بين حلم سيسعدنى

وبين واقع أثم غدار

فأصابت التعاسة أيامى

وتملكتنى الحيرة فى كل إختيار

واليوم إستجمعت شجاعتى

لأضع النهاية دون إنتظار

قلت لها مسرعاً نعم أخطأت

ولكن

ما ذنب البشر فى عشقهم لشمس النهار

وهل ترفض السماء ضى النجوم والأقمار

وهل تٌعاقب الطيور لتغريدها فوق الاشجار

عفوا ًيا حبيبتى سأكتب بيدى الحكم و القرار

لتسعدى بحياتك دون لوم أو عتاب أو أوزار

نعم أحببتك و الموت فى حبك من الأقدار

فهيا أحيلى أوراقى إلى مفتى الديار

فحبك يا أميرتى قدر وليس إختيار


مختارة من صفحة الشاعر محمــد بهـى

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق