صحة و جمال

معتقدات خاطئة شائعة عن ممارسة المرأة للرياضة..

اعلان

كتبت / عزه السيد

أن ممارسة الرياضة لها فوائد كبيرة جدًا لجسم الإنسان فهي تزيد من رشاقة الجسم وصحته وتساعد الشخص على الحفاظ على شبابه وتقيه من أمراض عديدة، ولكن فيما يخص بجزئية ممارسة السيدات للرياضة والذهاب لصالات الجيم فتوجد معتقدات خاطئة قد يروج لها البعض عن طريق الخطأ وعدم الفهم وهو ما يوضحه لنا مدرب اللياقة البدنية أحمد عاطف في السطور التالية.

أكد أحمد عاطف أن ممارسة الرياضة تكسب الجسم الليونة وتساعد على تقوية العضلات التي تحمي المفاصل والعظام، مشددًا على أنها تحمي أيضًا من الشيخوخة وظهور عوامل تقدم العمر حيث إنها تجدد الدورة الدموية وتساعد على التخلص من أمراض القلب.

وشدد، على أهمية ممارسة الرياضة للسيدات حيث إنها تساعد على تحسين حالتها المزاجية والتخلص من الاكتئاب، كما أنها تساعد على تحسين المظهر الخارجي وتمنع تكدس الدهون في مناطق غير مرغوبة مما يعزز ثقتها في نفسها.

وقال “عاطف”: إن البعض يروج لمفاهيم خاطئة عن ممارسة السيدات للرياضة والذهاب للجيم بأن السيدات عن ممارساتها للرياضة والتوقف عن الأمر فإن العضلات التي تكتسبها تتحول لدهون وهذا اعتقاد خاطئ لأن الدهون والعضلات أنسجة مختلفة لا يمكن تحويل أي منهما للآخر ولكن حقيقة الأمر أن التوقف عن ممارسة الرياضة يؤدي إلى صغر حجم العضلة وهذا يؤدي إلى ضعف معدل الحرق في الجسم.

وأضاف أحمد عاطف، أن المعتقد الأخر الخاطئ عن تحويل جسم المرأة لما يشبه جسم الرجل أمر غير صحيح نهائيًا حيث إن جسم الرجل يفرز هرمون التستوسترون أثناء الرياضة وهو ما يتحكم في بناء العضلات بنسبة أكبر عن السيدات الأمر الذي يعتمد على طبيعة الجسم التي خلقنا الله عز وجل بها.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق