المجتمع

أبو شقة”: الشعب المصري يريد الديمقراطية

كتبت :عزه السيد

قال المستشار بهاء الدين أبو شقة»، خلال لقائه ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، أمس السبت٣١ مارس، أنه لو لم يكن هناك تصميمًا على الديمقراطية لما وُجد قانون الهيئة الوطنية للانتخابات، لأن به ضمانات النزاهة غير المسبوقة التي تضاهي أحدث النظم في الدول، مستطردًا: «أتحدى أي شخص يأتي ليناقش إذا كانت هناك أي ثغرة تمتد إلى إرادة الناخب منذ بدء الإعلان عن الانتخابات حتى نتيجتها».

وأضاف” أبو شقة”:، إن الشعب المصري يريد الديمقراطية، مؤكدًا أن الدولة المصرية تسير بخطى سريعة وراسخة نحو تحقيقها.

وتابع أن أهم الملفات التي تواجهه في رئاسة الحزب، هو ضرورة وجود الأخير قويًا، إضافة إلى تفعيل الحياة النيابية والديمقرطية في مصر، لأن المادة الخامسة من الدستور تنص على أن النظام السياسي في مصر يقوم على التعددية الحزبية والتدوال السلمي السلمي للسطة.

وأكد أنه لا يمكن تطبيق المادة الخامسة من الدستور إلا من خلال وجود حزبين أو ثلاثة أقوياء، حتى يكون هناك تنافسًا وانتخابات بها الرأي والآخر مثل الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى.

وفاز المستشار بهاء أبو شقة، السكرتير العام لحزب الوفد ورئيس الهيئة البرلمانية للحزب، أمس الجمعة، برئاسة «الوفد» لمدة 4 سنوات خلفًا للدكتور السيد البدوي رئيس الحزب السابق.

وحصل المستشار بهاء أبو شقة طبقا لنتائج فرز الصناديق على 1380 صوتًا مقابل 900 صوتًا للمهندس حسام الخولي بفارق 480 صوتًا، فيما حصل الدكتور ياسر حسان على 205 أصوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق