احدث الاخبار

أثري مصري يصحح معلومات خاطئة عن الملكة نفرتيتي

اعلان

أوضح مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية الدكتور الحسين عبد البصير بعض المعلومات الخاطئة عن الملكة نفرتيتي أكثر الملكات المصريات شهرة، وهي الزوجة الكبرى للملك أخناتون. وقال في تصريحات لجريدة الشروق إن البعض اعتقد أنها قد تكون شاركت أخناتون في الحكم، وأنها اختفت في حوالي العام 12 من حكمه، إلا أن الاكتشافات الحديثة أكدت أنها ذُكرت على بعض آثار زوجها بعد العام 12، وأن زوجها حكم منفردًا، وربما حكمت نفرتيتي، بعد وفاة أخناتون، قبل توت عنخ آمون.

وأضاف عبد البصير إنه أعتقد بعض العلماء أن نفرتيتي كانت من أصل أجنبي، ابنة الملك ميتانى، غير أن معظم العلماء يؤكدون أنها مصرية، وقامت بتغيير اسمها عدة مرات، وكتبت اسمها مثل الملوك داخل خرطوشين موازيين بعضهما البعض.

متابعا وكانت هناك رسالة بعثتها ملكة مصرية إلى ملك الحيثيين تطلب منه أن يرسل لها أحدًا من أبنائه كي تتزوجه. وأشار إنه أعتقد بعض العلماء أن نفرتيتي قد تكون هي من أرسلت هذه الرسالة، ولكن البعض الآخر يعتقد أن من أرسلت هذه الرسالة هي عنخ إس إن آمون أرملة توت عنخ آمون.

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى