سياسة

أربعة شهداء واكثر من الف مصاب في نهاية جمعة الشباب الثائر

كتبت/سوزان الخليلي.

ارتفعت حصيلة المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في خامس جمعة منذ انطلاقة فعاليات مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.إلى أربعة شهداء فلسطينيين ونحو ألف مصابا.

وقد استهدفت قوات الاحتلال الفلسطينيين بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع كما استهدفت نقطة الإسعاف الميدانية شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.
فيما نشر الاحتلال قواته وعددا كبيرا من القناصة على التلال المشرفة على حدود غزة للحيلولة دون اختراقها من قبل الفلسطينيين في خامس جمعة التي أطلقت عليها الهيئة الوطنية لمسيرة العودة الكبرى اسم “جمعة الشباب الثائر”.
وقد بدأ مئات الشبان الفلسطينيين التوافد إلى المناطق الحدودية شرق قطاع غزة منذ صباح اليوم الجمعة للمشاركة بمسيرات العودة الكبرى. وتركزت المسيرات في خمس نقاط على طول الحدود الشرقية للقطاع.
وأشعل الفلسطينين الإطارات المطاطية قرب السياج، وألقوا الحجارة باتجاه جنود الاحتلال المتمركزين في المناطق الحدودية. وكان شبان فلسطينيون وضعوا أمس الخميس سواتر ترابية مرتفعة (أكياس مليئة بالرمال) لحماية المتظاهرين من رصاص القناصة الإسرائيليين قرب السياج الأمني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق