الاسرة والطفل

أسباب التلعثم عند الأطفال وطرق العلاج.

اعلان

كتبت / عزه السيد

التلعثم عند الأطفال أو التأتأة هي مشكلة في الكلام بحيث ينقطع التدفق الطبيعي له، والطفل الذي يتلعثم يكرر الأصوات أو المقاطع أو الكلمات أو يطيلها، ويختلف التلعثم عن تكرار الكلمات عند تعلم الكلام كما قد يجعل التلعثم من الصعب على الطفل التواصل مع الآخرين، من خلال مجموعة من الأسئلة والإجابات نتعرف على أسباب التلعثم عند الأطفال وطرق علاجه، وفقاً لموقع “سيدار سيناي” الأمريكي.

 

 

هناك عدة أنواع من التلعثم:

 

-التأتأة التنموية وهذا هو أكثر أنواع التلعثم شيوعًا عند الأطفال يحدث هذا عادةً عندما يكون الطفل بين سن 2 و 5 سنوات وقد يحدث عندما يتأخر تطور الكلام واللغة لدى الطفل عما يحتاجه أو يريد قوله.

 

-التلعثم العصبي. قد يحدث التلعثم العصبي بعد السكتة الدماغية أو إصابة الدماغ يحدث ذلك عندما تكون هناك مشاكل في الإشارة بين الدماغ والأعصاب والعضلات المشاركة في الكلام.

 

-التأتأة نفسية المنشأ ليست شائعة قد يحدث بعد الصدمة العاطفية أو يمكن أن يحدث مع مشاكل التفكير.

 

-لا يعرف الأطباء السبب الدقيق للتلعثم، يعد التلعثم النمائي أكثر شيوعًا في بعض العائلات بسبب الوراثة قد ينتقل من الآباء إلى الأبناء.

 

يكون الطفل أكثر عرضة للتلعثم إذا كان لديه:

 

-تاريخ عائلي من التلعثم

 

-يتلعثم لمدة 6 أشهر أو أكثر

 

-اضطرابات الكلام أو اللغة الأخرى

 

-مشاعر قوية بشأن التلعثم أو أفراد الأسرة الذين لديهم مخاوف أو مخاوف

 

يختلف نمو كل طفل عن الآخر قد يعاني الطفل من أعراض التلعثم التي تعد جزءًا من تطوره الطبيعي في الكلام واللغة.

 

إذا استمرت الأعراض من 3 إلى 6 أشهر ، فقد يعاني من تلعثم في النمو قد تختلف أعراض التلعثم على مدار اليوم وفي مواقف مختلفة.

 

قد تشمل أعراض طفلك:

 

-تكرار الأصوات أو المقاطع أو الكلمات

 

-إطالة الأصوات

 

-باستخدام المداخلات مثل “أم” أو “أعجبني” ، على سبيل المثال ، سأذهب – أم مثل …

 

-التحدث ببطء أو مع فترات توقف كثيرة

 

-توقف أو منع الكلام الفم مفتوح للكلام ولكن لا شيء يقال.

 

-عدم القدرة على التنفس أو التوتر أثناء التحدث

 

-ارتعاش أو اهتزاز الشفتين عند التحدث

 

-زيادة التلعثم عند التعب أو الإثارة أو تحت الضغط

 

-الخوف من الكلام

 

يمكن أن تكون أعراض التلعثم مثل الحالات الصحية الأخرى تأكد من أن طفلك يرى مقدم الرعاية الصحية.

 

يعتمد العلاج على أعراض طفلك وعمره وصحته العامة سيعتمد أيضًا على مدى خطورة الحالة.

 

لا يوجد علاج للتلعثم يمكن أن يمنع العلاج المبكر استمرار التلعثم حتى مرحلة البلوغ.

 

تُستخدم تقنيات مختلفة لتعليم طفلك المهارات التي يمكن أن تساعده على التحدث دون تلعثم على سبيل المثال ، قد يُعلم النطق واللغة طفلك إبطاء الكلام وتعلم التنفس أثناء التحدث.

 

المصدر وكالات

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق