احدث الاخبار

أسرار المراهقة المتأخرة عند المرأة ..بقلم عبير الححار

اعلان

تقترن المراهقة المتأخرة غالبا بالرجل ،ويشار إليها بأزمة منتصف العمر ،وهى أزمة يواجهها بعض الرجال المتزوجين فى سن الاربعين وتمتد الى سن الخمسين. ومن أعراضها الأحساس بالفراغ العاطفى فى حياته الزوجية وعدم الإهتمام بمشاعره . ولكن المراهقة لا تقتصر فقط على الرجل بل تتعرض اليها المرأة أيضا .

فمرور المرأة بمرحلة المراهقة المتأخرة لا يمكن وصفها فى كل الاحوال على أنها ازمة نفسية لدى المرأة إلا فى حال مبالغتها  في تصرفات صبيانية لافتة للأخرين .

فربما تكون تلك المرحلة هى مجرد حنين لزمن الشباب أو محاولة للتخلص من مشاعر سلبية فرضها عليها التقدم فى العمر . ومن أخطرها الشعور باليأس والاحباط وبأنه لا جدوى لها فى الحياة . وبعض النساء لا يقبلن التقدم فى العمر ويحاولن وبكل الطرق مقاومة وتجاهل الواقع من خلال الرجوع إلى الوراء واعادة عقارب الساعة إلى فترة المراهقة والشباب .

وقد نجهل إدراك حقيقة تلك المرحلة ، هل هى نتاج جوع عاطفى عند المرأة ، أم أنه مرض نفسى ناتج عن خلل هرمونى ، أم هو سبب الكبت الذى ينشاء عليه الابناء واستخدام فلسفة العيب فى التربية والنشأة وانعدام ثقافة التعامل مع الجنس الاخر ، كلها تساهم فى ظهور المراهقة المتأخرة كمشاعر وسلوك ظاهر بعد سن النضج والاكتمال من وجهة نظرى .

 

ويرى علماء النفس أن المراهقة المتأخرة تدل على عدم توازن فى الشخصية نتيجة التعرض لظروف قاهرة فى فترة المراهقة لم تسمح لعيش هذه الفترة بطريقة صحيحة ومناسبة للسن . وإذا تم إختزال هذه المرحلة ومرت المرأة مباشرة إلى مرحلة النضج وتحمل المسئوليات والاعباء ستظل تفكر وتحن إلى فترة المراهقة والتى تتميز باللامسئولية والتمتع بالحياة .

وتوضح الدراسة أن نسبة النساء اللاتى يعانين من المراهقة المتأخرة بعد سن 25 عانا لا تتعدى 30% فى حين تبقى بحدود 40% بعد سن 35 وترتفع هذه النسبة لتصل الى 45% فى مرحلة لاحقة .

عزيزتى المرأة الاعتراف والقبول بالتغيرات الطبيعية والتقدم فى العمر واجب ، ولا بأس من التعبير عن مشاعرك والافصاح عنها ولكن دون الهروب من نفسك وأن لا تخشى عمرك فلكل مرحلة من عمرك جمالا وتميزا .

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق