احدث الاخبار

أشرف حلمى : فتاوى برهامى التكفيرية تحدى سافر لقانون إزدراء الأديان

كتبت: عبير علي

جدد الكاتب الصحفى أشرف حلمى المقيم بأستراليا فى بيان له صباح اليوم مطالبته بمحاكمة الشيخ ياسر برهامى نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية المتخصص بفتاويه التكفيرية التي تعمد فيها عدة مرات إزدراء الدين المسيحى والمثيرة للفتن الطائفية وخاصة بعد تكرار فتواه الأخيرة الخاصة بتهنئة المسيحيين بأعيادهم

واصفاً إياها أعياد مشركين تتضمن تعظيمًا لعقائدهم الكفرية كميلاد الرب وموته وصلبه والعياذ بالله فتهنئتهم بها أشر من الزنا وشرب الخمر، وأقل أحوالها التشبه بهم , مما يعد تحدياً سافراً لقانون إزدراء الأديان وتحرضياً قوياً لإهدار دماء المسيحيين والدعوى لقتلهم .

وأضاف حلمى ان الفتاوى البرهاميه تمثل صفعة قوية على وجه السياحة المصرية عامة والدينية خاصة وهى بمثابة دعوة صريحة وعامة الى الاعتداء على السياح الأجانب وقتلهم.،

كما حمل حلمى برهامى وأمثاله الذين يسيئون إستخدام الخطاب الدينى مسئولية الاعتداء الأخير على اتوبيس السياحة فى منطقة المريوطية الجمعة الماضية وان مثل هذه الفتاوى لا تقل عن فتاوى الشيخ حسان التى اعتنقها الداعشى عادل حبارة المسئول عن مذبحة رفح الثانية وأسفرت عن أستشهاد ٢٥ جندياً مصرياً ,

ومما يذكر ان حلمى قد طالب بمحاكمة برهامى فى سبتمبر من العام ٢٠١٦ بانتحال صفة المفتى بسبب فتوى استباحة أعراض المسيحيات والمتعلقة بجواز الزواج أو معاشرة الكتابية (المسيحية ) مع بغضها وكراهيتها وأفتى فيها بأنه يجوز للمسلم أن يتزوج الكتابية أو يعاشرها للتمتع بجسدها جنسيا مع كراهيته بقلبه لها لأنها غير ذات دين لأن الإسلام أجاز نكاح الكتابية فقط دون حبها .

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى