تقارير وتحقيقات

أصحاب هذه الفصيلة فى مأمن من أعراض كورونا الخطيرة.

اعلان

كتبت / عزه السيد

 

كشفت دراسة بحثية دنماركية أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم O قد يكونوا أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا، وأكد العلماء أن خطر تعرضهم لمضاعفات خطيرة مثل فشل الأعضاء وحتى الموت ينخفض ​​أيضًا.

 

 

ووفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية استخدم الباحثون الدنماركيون بيانات من 473 ألف فرد تم اختبارهم لـCovid-19 ضد مجموعة مراقبة تضم أكثر من 2.2 مليون شخص من عامة السكان، ومن بين أولئك الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس، وجدوا عددًا أقل من الأشخاص المصابين بفصيلة الدم O والمزيد من الأشخاص الذين يعانون من أنواع A و B و AB.

 

 

وأشارت نتائج دراسة ثانية أيضًا إلى أن الأفراد الذين لديهم فصيلة الدم A و AB ، أقل بقليل من 45% من سكان المملكة المتحدة والولايات المتحدة، معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بأعراض ومضاعفات شديدة مثل الحاجة إلى التنفس الصناعي.

 

وتعتمد النتائج على مجموعة متزايدة من الأبحاث التي تشير إلى وجود صلة بين فصيلة الدم ومخاطر الإصابة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى التأثير الوقائي الواضح لفصيلة الدم O نحو نصف الأشخاص في المملكة المتحدة والولايات المتحدة لديهم فصيلة الدم O.

 

وكان الأشخاص المصابون بفيروس كورونا الشديد والجينات التي ترمز للدم من النوع A أكثر عرضة بنسبة 50% إلى دعم الأكسجين أو جهاز التنفس الصناعى، مقارنةً بأولئك الذين لديهم أنواع دم أخرى .

 

 

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة الأولى، الدكتور توربين بارينجتون، من مستشفى جامعة أودنسي الدنماركية، “من المهم جدًا النظر فى مجموعة المراقبة المناسبة لأن انتشار فصيلة الدم قد يختلف بشكل كبير فى المجموعات العرقية المختلفة والبلدان المختلفة.”

 

واختبر فريقه 196252 شخصًا من فصيلة الدم O و277402 شخصًا من الأنواع A أو B أو AB، وكان 38 % من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بـ Covid-19 لديهم فصيلة الدم O ، فإن 62٪ لديهم دم من النوع A أو B أو AB، كانت معدلات الإصابة في هذه المجموعات الثلاث الأخيرة متشابهة عند نحو 1.6 % ، مقارنة بـ 1.4 % لأولئك الذين لديهم فصيلة الدم O.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق