المجتمع

أكاديمية البحث العلمي تعمل علي تعميق ودعم التعاون المصري الألماني

كتبت : شيماء عطا 

أعلن الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والبروفيسور الدكتور فيرينا ليبر الباحث الرئيسي وأمين المتحف المصري ببرلين والباحث الرئيسي للأكاديمية العربية الألمانية في العلوم والإنسانيات الإفتتاح الرسمي للمكتب الإقليمي للأكاديمية العربية الألمانية للعلوم بمقر أكاديمية البحث العلمي ، وذلك تنفيذاً لمذكرة التفاهم الموقعة من قِبل كلا الأكاديميتين بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي في برلين في يوليو 2017، بهدف دعم التعاون المصري الألماني في مجال العلوم والتكنولوجيا بين العلماء الشباب في مصر وألمانيا والعالم العربي وبناء القدرات العلمية والأكاديمية، وإرساء المزيد من الشراكات المستدامة لتمهيد السبل لنقل المعرفة ونشر العلم، وفتح آفاق جديدة لتبادل المعرفة بين الشبكات العلمية القائمة وإعداد الأسس للتعاون العلمي المستقبلي ، وإفتتح اليوم المؤتمر الدولي تحت عنوان “دعم التواصل العلمي ودور المرأة في العلوم”والذي نظمته أكاديمية البحث العلمي المصرية بالتعاون مع الأكاديمية العربية الألمانية في العلوم والإنسانيات.

وذلك بحضور السفير جوليوس جورج لوي، السفير الألماني في مصر، والسيدة ساندرا دي، نائب رئيس وفد الاتحاد الأوروبي إلى مصر، والسيد بيتر ويبرز، الممثل عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الألمانية، أكد الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في كلمته على الفرص الكبيرة لتعميق الحوار العلمي بين مصر وألمانيا والتعاون الوثيق مع الأكاديمية العربية الألمانية في العلوم والانسانيات من خلال المكتب الإقليمي الجديد، وأضاف أننا سنكثف التعاون البحثي بين مصر وألمانيا وعلى وجه الخصوص سنعمل على تعزيز التبادل البحثي بين الباحثين المصريين والألمان في وقت مبكر من حياتهم المهنية، وسندعم المشاريع البحثية المبتكرة المشتركة، كما أوضح سيادته أن المؤتمر اليوم يركز على تعزيز دور العلوم في المجتمع بهدف نشر الثقافة العلمية، إلى جانب ذلك إبراز دور المرأة في مجال البحث العلمي، وذكر صقر دور وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتمكين المرأة بشكل غير مسبوق، كما أن أكاديمية البحث العلمي تحرص علي دعم وتمكين المرأة في مجال العلوم والتكنولوجيا، وإدماجها في خطط التنمية الوطنية وتحقيق أعلي المستويات في تبوأ المرأة للمراكز القيادية والتنفيذية وصنع القرار.

وقد أكد البروفيسور الدكتور فيرينا ليبر الباحث الرئيسي وأمين المتحف المصري ببرلين والباحث الرئيسي للأكاديمية العربية الألمانية في العلوم والانسانيات على الاحترام المتبادل والثقة المتبادلة مع أكاديمية البحث العلمي في مصر. وقد أشارت” أن مع الافتتاح الرسمي للمكتب الإقليمي الجديد في الأكاديمية المصرية في القاهرة نحتفل اليوم ببداية شيء عظيم الذي يتيح زيادة تعزيز العلاقات العلمية المصرية الألمانية ودعم المشاريع البحثية المبتكرة المشتركة”.

كما تم عقد جلسة مغلقة في نهاية المؤتمر التقيا خلالها أعضاء أكاديمية الشباب المصرية للعلوم بأعضاء الأكاديمية العربية الألمانية في العلوم والانسانيات وممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للاتفاق على خارطة طريق لتكثيف التعاون البحثي في المستقبل من خلال المكتب الإقليمي لمواجهة التحديات المشتركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق