أراء وقراءات

أنالست ضعيفه….أنا ربوت يؤثر ولاااا يتأثر

بقلم : عزه السيد

ااااااه….
كلمة تخرج من قلبى تمزق كيانى كله ، كلمة لاينطقها لسانى بل تخرج مع أنفاسى تلفح حرارتها تماسكى .
أتظاهر بالتماسك وأحاول جاهدة أن أثبت للجميع اننى جسد قد من صلب لا يؤثر فيه شئ ،لكن داخلى يتكون من مزيج غريب من هلام هش ضعيف ،هلام يتكون من الضعف الشديد الذى لا يمكن وصفه ، هلام يتكون من الخوف من الزمن والخوف من الناس والخوف من نفسى ،احاول جاهدة أن احبسه وألجمه ليظل داخلى فأنا لن أحتمل نظرة شفقه فى أعين المحيطين بى أو كلمة مواساه تخرج مجامله من أحد رأفة بى ، فأنا شخصيه شديدة التأثر بما حولى ، ففى لحظة تأتى كلمة تجعلنى طائر يطوف السموات السبع ، ونسمه تلامس ريش الطيور وقمم الجبال ،وكلمة أخرى او نظرة تجعلنى اجد نفسى أطوف تحت الارض السابعه مكبلة ألامى وأحزانى ودمعاتى ، وكلمه تجعلنى جمرة نار داخل بركان الغضب ينتظر إشارتى للثورة وقد يحرق نفسه بما يعتمل داخله
ولكنى أخاف..نعم أخاف
أتعلمون مما أخاف ؟
أخاف أن يتسرب غلافى الخارجى المكون من الصلب للداخل ويغلف مشاعرى وأحاسيسى فأتحول إلى ماكينه أشبه بالربوت المتحرك الذى يطيع الأوامر فقط ولا يعبأ أحد كم تهلكه وتجرحه وتكاد أن تدمره إحتكاكات أجهزته الداخليه لخلوها من المشاعر ومن الحياة .
لاااااا لن أكون ربوت فوقتها سأكن بلا مشاعر ولا أحاسيس ولن اتأثر بما ومن حولى !!!!
ولكن اليس هذا ما اريده ؟
ألم تقترب أمنياتى أن أكن كائنآ لا يتأثر بما حوله ؟!؟!
لالالا لا أريد هذا ، أريد أن أكن إنسانه ….ولكن إنسانيتى تؤلمنى لأنى فى زمن إنعدمت فيه الإنسانيه.. قل فيه التفاهم …ندر فيه الحب .
لقد جعلنى هذا الزمن كزهره بريه رقيقه تجرحها نسمات الهواء ، يهلكها الظمأ ،تشتاق وشوقها هذا يتعبها، تغار ….وغيرتها تلك تقتلها ، أصبحت بسمتى قلوقه خوفآ من أن يجرحها الزمن وااااه من جرح الزمن فلم يذق ألام جرح الزمن مثلى، أصبحت دمعتى صديقتى ورفيقتى التى تؤنسنى عندما أختلى بنفسى فأخرج من خلالها كل أوجاعى وحيرتى ، أصبحت تحتضنى وتحاول أن تخفف عنى وتعطينى حنانها …نعم حنانها فللدموع حنان لا يشعر به إلا من أدمنها، أصبحت هى السبيل الوحيد للتنفيس عن ما بداخلى دون أن يشعر به أحد سواى هل العيب فى وفى تكوينى الداخلى الرقيق الضعيف أم فى الزمن وقساوته وقدرته على تحويل بسماتى إلى أهات وضحكاتى إلى دموع وتنهداتى الحالمه إلى تأوهات تعتصر قلبى الضعيف ؟

ما هذا الذى أقوله أو لما أقوله أو لمن أقوله؟

لااا أعلم ولكنها محاوله منى للتحدث بصوت عالى عن طريق كلماتى التى تئن من قسوة كبتها خوفآ من أن تخرج منى دون وعى وتظهر للكون كله مدى ضعفى .
لالالالاااا أنا لست ضعيفه …..أنا ربوت يؤثر ولا يتأثر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق