المجتمع

أهالى قرية فيشا سليم يطالبون بسحب الثقة من مأذون القرية

اعلان

كتبت غادة فاروق

قام أهالى قرية فيشا سليم التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية بجمع توقيعات أهالى القرية والقرى المجاورة لسحب الثقة من حسام محمد عبد العزيز كمأذون لقرية فيشا سليم وخاصة بعد صدور أحكام نهائية ضده مرتبطة بجرائم مخلة بالشرف وقيامه بتزوير عقد زواج عرفى بينه وبين محامية دون علمها , وبعد حصول المحامية على أحكام ضده .

وقال محمد عبد الرحمن من أهالى القرية أن حسام محمد عبد العزيز قد أساء للجميع من أهالى القرية لأنه تخطى كل حدود الأدب والأعراف بتزوير عقود عرفيه بينه وبين نساء من مختلف أنحاء محافظة الغربية ولم يراعى أن مهنة المأذونية هى مهنة مرتبطة بالعدل والشرف والكرامة وإذا أفتقدهم لابد أن يتنحى أو يقال من منصبه حتى لا تحدث فتنه فى محافظة الغربية ويقال أن هناك مأذون يزوج شرعى ومأذون يزوج عرفى .

وصرح سامى علام محامى فتاة الغربية التى تزوجت عرفيا دون علمها , أن من قام بتزوير العقد العرفى هو حسام محمد عبد العزيز مأذون قرية فيشا سليم من أجل إبتزازها والحصول على مبالغ مالية نظير التنازل عن أحكام سابقه له ولمحاميه قد حصلت عليها داليا مرسى تركى ضدهما حينما قامت برفع دعاوى قضائية تتضمن تزوير إيصالات أمانة لها ولوالدتها .

وقال سامى علام أن مأذون قرية فيشا سليم قد إتفق مع أخرين على الحضور أمام المحكمة دون علم المحامية ما ترتب عليه حصوله على حكم ضد المحامية ووالدتها بالحبس وعند علمهما بصدور الحكم طعنا عليه أمام محكمة الإستئناف وحصلا على حكم البراءة وإحالة عماد لطفى محامى مأذون فيشا سليم للنيابة العامة بتهمة التزوير العمد فى إيصالات الأمانة التى قدمت باسم داليا تركى ووالدتها .
وأكد علام أن مأذون فيشا سليم دائم السب والتشهير للمحامية داليا تركى وقد حصلت المحامية على حكم ضد المأذون يتضمن تغريمه ودفع تعويض مؤقت لها , قائلا أن المأذون يجمع بين وظيفتين كونه مأذونا ومفتش بمديرية القوى العاملة .


Ghada Farouk

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى