فلسطين

إبراهيم أبو ثريا قعيد على درب الشهداء

كتب: هاني حسبو.

بقدمين مبتورتين زحف إبراهيم أبو ثريا صاحب التسع وعشرين عاما الى خط التماس مع قوات الاحتلال قبل أن تطلق القوات النيران عليه ليكون رقما جديدا في قوافل الشهداء.

وعلى الرغم من أنّ أبو ثريا مبتور القدمين، نتيجة العدوان الإسرائيلي عام 2014 على قطاع غزّة، إلّا أنّه عرف بمشاركته شبه اليوميّة، في المواجهات التي تندلع مع قوات الاحتلال.

وتداول ناشطون اليوم الجمعة، عبر موقع “تويتر”، مقطع فيديو للشهيد أبو ثريا، وهو يحث المتظاهرين على المشاركة، ويؤكد على أنّه يريد إيصال رسالة للجيش الإسرائيلي.

وقال الشهيد أبو ثريا في مقطع الفيديو، “هذه الأرض أرضنا، ومش رح نستسلم”

وفي فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي للشهيد “أبو ثريا” على حدود قطاع غزة مع إسرائيل، قال فيه “متواجد على الحدود لإيصال رسالة للجيش الإسرائيلي الأرض أرضنا هنا”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى