تقارير وتحقيقات

إتفاقية تعاون بين جامعة الأزهر وجامعة  ألمانية فى المجالات الأكاديمية والثقافية

 

كتبت إيمان البلطى

في إطار التعاون العلمى الذى تحرص عليه مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور محمد المحرصاوى رئيس الجامعة مع الجامعات والمؤسسات الدولية البحثية استقبل اليوم  الإثنين ٢٣ نوفمبر ٢٠٢٠ الدكتور محمود صديق نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر السيدةَ إيرينا الخرزاتي الممثل القانونى لجامعة ماربورغ لمناقشة مذكرة التفاهم، وتعظيم سبل التعاون المشتركة بين الجامعتين؛ حيث تطمح الجامعتان إلى تكثيف التعاون الدولي فيما يخص التبادلات الأكاديمية والثقافية، من خلال التعاون المتبادل في مجالات التعليم والبحث العلمي، وذلك بتنسيق الدكتور محمد منصور سعد، مسئول التعاون الدولي، منسق برامج الاتحاد الأوروبي بجامعه الأزهر، وبحضور الدكتور أحمد صوفي، الأستاذ المساعد بكلية العلوم، عضو المكتب الفني، والدكتور أحمد إسماعيل حموده، مدرس جراحة العظام، عضو المكتب الفني.   

من جانبه، أوضح الدكتور محمود صديق أن التعاون الدولي أحد ركائز العمل الأساسية للجامعة؛ إيمانًا بأن الجامعة إذا ازداد انتشارها في العالم؛ زاد تقدمها وتحسنت مكانتها على جميع  الأصعدة؛ محليًّا، وإقليميًّا ودوليًّا، مؤكدًا على أن التعاون الدولي مع الجامعات العالمية يهدف إلى إبراز دور الجامعة العلمي والتطبيقي، وتطوير الروابط الدولية التي تعزز مستوى الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، ودعم النهوض بالمعرفة والبحوث المبتكرة؛ لتطوير البرنامج التعليمية والبحثية بالجامعة.

وأشار صديق إلى أن الجامعة تسعى من خلال مكتب التعاون الدولي إلى التميز؛ من خلال الشراكات واتفاقيات التعاون والمنح والمشروعات الدولية مع عدد من الجامعات والمؤسسات عالية الجودة في جميع أنحاء العالم، والتي تزيد من نقاط التميز للجامعة، وهو ما نوقش مع الممثل القانوني لجامعة مابورغ؛ لتعظيم الإفادة، وأيضًا توثيق أواصر التعاون العلمي، وإقامة شراكات قوية ومتميزة مع المؤسسات الدولية داخل مصر وخارجها.

وقد أعلن الدكتور محمد منصور، مسئول التعاون الدولي، منسق برامج الاتحاد الأوروبي؛ أنه قد نوقشت البنود الجوهرية للاتفاقية؛ والتي تختص بالأنشطة المختلفة والمتعلقة بالتبادلات الأكاديمية والبحث العلمي بين الجامعتين؛ بما في ذلك تبادل أعضاء هيئة التدريس وطلاب البحث العلمي، وأيضًا كيفية المشاركة في ورش العمل والمؤتمرات الدولية، وكذا الأنشطة العلمية الأخرى، مشيرًا إلى أن اللقاء تناول مناقشة التبادل العلمي للطلاب على البرامج الأكاديمية خاصة قصيرة الأجل منها، وكيفية تسهيل النشر العلمي المشترك الذي يزيد من التصنيف الدولي للجامعة، وأيضًا نوقشت الآليات المختلفة  للشراكة في المشاريع الدولية بمختلف أنواعها وتخصصاتها، ودراسة توفير كلتا المؤسستين رابطًا إلى الموقع الإلكتروني للآخر على صفحتها الرئيسة.

هذا وقد وجه الدكتور محمود صديق الشكرَ للممثل القانوني لجامعة ماربورغ؛ لحرصه الدائم على التعاون الدولي مع جامعة الأزهر، داعيًا بدوام التوفيق لكلتا الجامعتين العريقتين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى