العالمشئون عربية

إتهام شاب أمريكي بقتل إمام مسجد ومساعده في نيويورك

لحظة القبض على المتهم
لحظة القبض على المتهم

وجهت شرطة نيويورك  لرجل كانت قد أعلنت توقيفه ، الاتهام بقتل إمام مسجد ومساعده في نيويورك. وقال المفتش في شرطة نيويورك هوبرت ريس  الثلاثاء 16 أغسطس 2016 إن أوسكار موريل (35 عاما) وهو من بروكلين، اتهم بجريمتي قتل، كما وجهت إليه تهمتي حيازة أسلحة وقتل.

وقتل مولانا اكونجي (55 عاما) ومساعده ثراء الدين (64 عاما) برصاص في الرأس في وضح النهار السبت  الماضي بالقرب من مسجد الفرقان في حي اوزون بارك الشعبي، الذي تعيش فيها جالية كبيرة من المسلمين معظمهم من بنغلادش، في منطقة كوينز بنيويورك.

وصرح المفتش في الشرطة هنري سوتنر أن “لا شيء في التحقيقات الأولية يدل على أن الضحيتين استهدفا بسبب عقيدتهما”، موضحاً أن دوافع مطلق النار ما زالت مجهولة.

وأعلنت شرطة نيويورك مساء الاثنين أنها اعتقلت مشتبهاً به في قتل الإمام ومساعده في وسط الشارع قرب مسجد في كوينز.

وبعد 48 ساعة على الهجوم، قال روبرت بويس، رئيس لجنة التحقيق في مؤتمر صحافي “نعتقد بشدة، في ضوء الأدلة المتراكمة، أنه هو الشخص” الذي نفذ عملية القتل”، وأوضح أن الموقوف من أصل إسباني ويقطن في بروكلين.

وأضاف بويس أنه أوقف واتهم بعد مطاردة جرت على بعد 5 كيلومترات عن مكان الهجوم.

وذكرت إحدى وسائل الإعلام الأميركية أن التهمة وجهت إليه الاثنين، بعدما عثر على مسدس وملابس في منزله، تشبه تلك التي استخدمها مطلق النار.

وتابع بويس أن موريل وصل إلى المنطقة قبل ثماني دقائق من الهجوم وفر بعده تماما.

وأوضح أن الرجل يعيش في ايست نيويورك وهو حي مضطرب في منطقة بروكلين، ويعتقد أنه يعمل في مستودع لتخزين البضائع.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.