تقارير وتحقيقات

إجماع الخبراء على أن محصول البطاطس سليم وغير مصاب

اعلان

كتبت / ا. د. نادية حجازي نعمان

واصلت ا. د. نادية حجازي نعمان الاستاذ المتفرع بقسم النبات والميكروبولوجي بكلية العلوم جامعة الاسكندرية استطلاع رأي زملائها من اعضاء هيئة التدريس بالجامعة عبر الانترنت حول الأسباب الحقيقية لتخلص بعض المزارعين من محصول البطاطس لهذا العام.

وفي ختام الاستطلاع أكد عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة أن محصول البطاطس علميا سليم وغير مصاب باي ميكروب.

أكدت ا. د. نادية حجازي نعمان أن المزرعة لم تكشف عن اي ميكروب وأن محصول البطاطس لهذا العام سليم مائة في المائة وأن سعي بعض المزارعين التخلص منه كان بسبب الخسارة التي تكبدوها لارتفاع تكلفة الانتاج ورخص اسعار البيع لدرجة ان بعض الفلاحين أفادوا بان ثمنها لا يساوي حتى ثمن نقلها.

وأضافت ا. د. نادية حجازي نعمان :” انا مش بنزل السوق بس البطاطس اللي بتجيلي مفيهاش مشكلة وطبعاً مش بتتقطع من عندي الفترة الاخيرة لزوم شوربة الخضار اللي اصبحت وجبه اساسية في البيت دلوقتي “.

وعن سبب الازمة أوضحت ا. د. نادية أنها تلقت توضيحات من بعض المختصين يفيد بأن سبب الخسارة هو ارتفاع اسعار تقاوي البطاطس لهذا العام والتي بلغت حولي 50 الف جنيه للطن وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية في شمال اوروبا، وهي المنشأ الرئيسي لتقاوي البطاطس في العالم ،أثرت سلبا على حجم انتاج التقاوي . في حين افاد بعض المزارعين بان تكلفة زراعة كيلو البطاطس بلغت العام الحالي 3.2 جنيه مقارنة بـ 2.6 جنيه في الماضي .

وقالت أ. د . هاجر أبو العزايم أستاذ متفرغ بكلية الزراعة ورئيس قسم الوراثة سابقا : “اخر مرة اشتريت البطاطس من اسبوعين وكانت سليمة تماما “.

وقالت أ.د.حنان محمد رمضان الاستاذة بكلية الزراعة جامعة الاسكندرية : “انا لسه شاريه بطاطس من كم يوم وكويسه جدا”.

وقالت الدكتورة همت بدوي استاذ مساعد بكلية العلوم : البطاطس سليمة مفيش أي مشكلة “.

كما أكدت الدكتورة وفاء عبد العزيز بقسم النبات بكلية العلوم جامعة الاسكندرية ان البطاطس سليمة وقالت :” انا بنزل السوق بإستمرار وبشتري كل حاجة بنفسي ..اكتر حاجة تلفت نظرك في سوق الخضار كميات البطاطس الجديدة المعروضة للبيع في منتهي الجمال وبكل الاحجام صغيرة جدا وكبيرة جدا وطبعا اسعارها حسب حجمها تبدأ من ٢ جنيه للكيلو حتي ٥ جنيه …اشتريت من اسبوعين ١٠ كيلو حجم كبير للتحمير من عربية خضار مارة تحت البيت ووضعتها في البلكونة …لم يحدث لها اي شئ بالعكس كان فيها لونه اخضر خفيف لونها اصفر من الشمس ومازالت بحالة ممتازة الي الآن لا باظت ولا طريت … شئ تاني لفت نظري الفلاحات اللي بتقعد علي الارض في السوق بتبيع بطاطس صغيرة جدا حجمها لا يتجاوز حجم كرة البينج بونج و بتقول للسلق بجنيه للكيلو والناس بتشتري بكميات”..

وقال الدكتور أمين قاسم :” تقديري الشخصي لموضوع التخلص من البطاطس أنه ليس بجديد ويتكرر مع الكثير من المنتجات الزراعية عندما ينزل سعرها في سوق الجملة إلى حد أدنى من تكلفة حصادها وتجهيزها وشحنها إلى السوق “.

واختتمت ا. د. نادية حجازي نعمان الاستاذ المتفرع بقسم النبات والميكروبولوجي بكلية العلوم جامعة الاسكندرية الاستطلاع بالتأكيد على أهمية دور العلماء المخلصين في نهضة الأمة وابتكار حلول علمية وعملية لكل الصعوبات التي تواجهها .

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى