الصراط المستقيم

قائد شباب الكنيسة بالسويد يعلن إسلامه

هوجو طبيب سويدي مسيحي وقائد شباب الكنيسة دخل الاسلام قبل رمضان الماضي رغم أن والده مُلحد وأمه مسيحية .

ويروي هوجو تجربته في اعتناق الاسلام يقول:

سمعتهم في الكنيسة يتكلمون عن الإسلام ويقولون القرأن من عمل الشيطان

وعندما إستمعت إلى القرأن على الإنترنت “باللغة العربية”شعرت بالجمال والتناسق، فكأن للقرآن ‏بُعداً أخر فيما عايشته، فكانت فعلاً نقطة تحول.

قرأت عن الإسلام وقرأت ترجمة معاني القرأن، وناقشت القساوسة ،وتحدثت مع المسلمين وشعرت أنني مسلماً من داخلي، وأنقطعت عن أكل الخنزير.

وعندما ذهبت إلى الكنيسة، كان الكل يصلى وكنت أنا أقرأ “سورة الفاتحه”وشعرت أنني لا أخدع سوى نفسي،‏فقررت نطق الشهادة وإعلان الإسلام قبل رمضان حتى أصوم وأصلي .

وصدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم القائل في الحديث الصحيح : وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لاَ يَسْمَعُ بِي أحد من هذه الأمة لا يَهُو،دى وَلاَ نَصْرَانِيٌّ، ثُمَّ يَمُوتُ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ إِلاَّ كانَ مِنْ أَصْحَابِ النار.

من اختيارات شيماء السعيد المنشورة في موقع قصص الأنبياء وفي موقع السويد اليوم على الفيسبوك .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.