أراء وقراءات

إعدام ملكة جمال كينيا قتلت حبيبها بـ25 طعنة

كتب.د/ محمد النجار
الجمال الحقيقي هو الباعث على الحياة ، وهوسببالسعادة للانسان ، ولم يكن الجمال الحقيقي في يوم ما صانعا للموت ، فكم من جميلات قاتلات ومجرمات ، فقد حكمت محكمة كينية على ملكة جمال عمرها 24 عامًا بالإعدام لقتلها صديقها بطعنه 25 مرة ، إثر خلاف و مشاجرة نشبت بينهما، فسقط بعدها جثة هامدة.
فقد أقبلت ملكة جمال كينيا التي تدعى ((روث كاماندي)) بطعن شريكها ((فريد محمد – وعمره 24 عام)) حتى الموت ، وأودعت في السجن وأُدينت في مايو الماضي.
وقالت قاضية المحكمة العليا جيسي ليسيت التي اصدرت حكم الاعدام الخميس الماضي عقب النطق بالحكم :
أريد أن يعرف الشباب أنه ليس من الرائع قتل صديقك أو صديقتك حتى في أحلك الظروف التي تشعر فيها بخيبة أمل أو إحباط، إذ يجب ألا تفعل ذلك” .
وأضافت القاضية : ” بدلاً من ذلك، من الرائع أن تبتعد ومن ثم تسامح الطرف الآخر”
كما اتهمت القاضية كاماندي بسلوك غير نزيه وتلاعب تضمن الوصول إلى الهاتف المحمول للضحية في محاولة منها للتهرب من الجريمة وإبعاد الشبهات عنها، كذلك عدم إظهار الندم على الهجوم العنيف الذي ترك “الدم في كل مكان” من مسرح الجريمة.
وقد أصرت عائلة الضحية على الحكم المطابق للجريمة.
وقالت عمة القتيل بعد صدور الحكم: “نحن سعداء بأنه جاء هذا اليوم”.
وكان الضحية قد بدأ وظيفة للتو عندما أنهت القاتلة حياته.
الغريب في هذا الحكم مايلي :
1. ان هذا الحكم بالإعدام صادر من قاضية (امرأة) ، والمشهور عن المرأة انها اقرب الى العاطفة ، وبالتالي اقرب للحكم بالسجن وأبعد ما تكون عن اصدار حكم بالإعدام .
2. ان القاضية (جيسي ليسيت) ، ليست مسلمة .
3. جاء حكم تلك القاضية الغير مسلمة، جاء مطابقا لحكم الشريعة الاسلامية في القصاص بالقتل من القاتلة.
4. كانت حيثيات حكمها مطابقة لحيثيات حكم الشريعة وذلك بتنفيذ حكم القصاص بالقتل في القاتل الذي انتزعت الرحمة من قلبه ، ولردع كل قساة القلوب الذين قد تسول لهم انفسهم الاستهانة بروح الانسان والتخلص منه بإزهاق روحه وقتله بدم بارد .
وهذا الحكم بالإعدام الصادر في كينيا ليس الحكم الوحيد في العالم ، ففي الاسبوعين الماضيين اصدرت محكمة صينية حكما بإعدام مجموعة تجار مخدرات وقامت بتنفيذ الحكم في ملعب كرة قدم امام الاطفال والشباب والكبار .
ونسوق هذه الاحكام الرادعة التي تصدر في دول العالم غير الاسلامي ، بل وتنفيذها علانية في الصين أمام الطلاب في ملعب كرة القدم، نسوقها للعلمانيين المسلمين قبل غير المسلمين الذين يرفضون احكام الشريعة الاسلامية ويصفونها بالقسوة وانها لا تتناسب مع العصر الحديث ويرددون ما يردده المستشرقون عن عمد لتشويه الاسلام وإبعاد المسلمين عن دينهم الذين يحفظ لهم كرامتهم ومقدساتهم واراضيهم ، وفقد ادرك اعداء المسلمين ان سبب القوة لدى المسلمين يكمن في عقيدتهم وشريعتهم ، واذا ابعدوهم عن دينهم يسهل عليهم اغتصاب اراضيهم ومقدساتهم واعراضهم ويجعلونهم في حالة تخلف دائم.
ونقول لهم هذه احكام تصدر في دول العالم بالإعدام للحد من استفحال الجرائم لديهم وردع المجرمين الذين يعيثون في الارض فسادا ، وأن احكام تلك الدول مطابقة لاحكام للشريعة الاسلامية ، واصبحت مجتمعاتهم متقدمة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وعسكريا وتحاكم الرؤساء فيها والمسئولين مثلما تحاكم أي فرد ينتهك القانون لديهم.
فهل آن الاوان لنرجع الى الله ونحكم بأحكامه فيرضى الله عنا وينزل رحماته على مجتمعاتنا العربية والاسلامية المليئة بالفساد والفوضى والتخلف ؟؟؟؟ !!!!
قال الله سبحانه:
)) فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ((النساء:65
(( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ)) المائدة:50
فحكم الله هو أحسن الأحكام، وهو الواجب الاتباع، وبه صلاح الأمة وسعادتها في العاجل والآجل وصلاح العالم كله..
وكلنا مسئولون عن أمتنا و ديننا ومقدساتنا ..
يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون)) سورة المائدة 105
اسأل الله صلاح الامة جميعا حكاما ومحكومين وان يعيد الله للأمة هيبتها ومقدساتها وكرامتها ..اللهم امين
د. محمد النجار 21-07-2018 السبت08 ذو القعدة 1439هـ
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق