إنتحار ضابط تركي معتقل على خلفية الإنقلاب العسكري الفاشل

قالت مصادر تركية أن ضابط من المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة إنتحر بعد إعتقالة ضمن حملة التطهير التي قامت بها حكومة أردوغان بعد فشل إنقلاب حاولت مجموعة صغيره من الجيش القيام به.
وذكرت المصادر أن اسماعيل جقماق الضابط في الجيش التركي، ضغط على زر جرس النداء في زنزانته، ولدى وصول المسؤولين وجدوه قد شنق نفسه بواسطة غطاء سريره.

وأشارت المصادر إلى أن الضابط المعتقل، كان موقوفا بناء على قرار من محكمة الصلح والجزاء الرابعة في اسطنبول، على خلفية اتهامه بـ “محاولة إزالة النظام الدستوري”.

وكانت السلطات القضائية التركية أوقفت منذ 15 يوليو الحالي (تاريخ الانقلاب الفاشل)، 13 ألفا و652 شخصا، بينهم عسكريون وشرطة وقضاة ومدعون عامون، بتهمة المشاركة في الانقلاب.

Exit mobile version