المجتمع

إنطلاق القافلة الطبية الخيرية الشاملة لخدمة أهالى منطقة الزوايدة

كتبت عبير علي

فى ظل الوعد الذى قطعته جامعة الإسكندرية بألا تدخر جهدا فى خدمة الوطن وإيمانا منها بالمسئولية التى تقع على عاتقها وتحت رعاية الدكتور عصام الكردى رئيس الجامعة شهدت الدكتورة منال مهدلى عميدة المعهد العالى للصحة العامة والدكتورة امال فرحات عميد معهد البحوث الطبية والدكتور فهمى شارل وكيل المعهد العالى للصحة العامة وبالتعاون مع فريق القاده الاجتماعيين بالمجمع الطبي وبرءاسه الدكتور عبد المنعم فوزى رئيس قطاع القوافل الطبية بالجامعة والمشرف على القافلة صباح اليوم الجمعة 19/1/2018 انطلاق القافلة الطبية الخيرية الشاملة لخدمة أهالى منطقة الزوايدة بالتواصل مع الأنبا رافائيل حلمى راعى كنيسة مريم العذراء والانبا كرليس السادس ومشايخ المساجد بالزوايدة.
كما تم تحديد يوم الجمعة 19/1 ليتوافق هذا مع عيد الغطاس والجمعة عيد للمسلمين .شارك فى القافلة كلية الطب وطب الأسنان والصيدلة والتمريض ومعهد البحوث الطبية والمعهد العالى للصحة العامة وكلية الفنون الجميلة .
كما صرحت دكتورة آمال فرحات ان القافلة قامت بعدة ندوات لتوعية الأهالى بخطورة فيرس سي والأمراض الطفيلية وأكدت الدكتورة منال مهدلى خلال الندوة التى قدمتها أهمية الحفاظ على مياه الشرب من التلوث وآثارها على الصحة العامة.
وصرح الدكتور عبد المنعم فوزى أن القافلة وزعت 150بطانية و 75 كيلو لحمة و100 شنطة مواد غذائية ولعب أطفال واعانات نقدية وزعت بالتساوي ما بين المسجد والكنيسة وأشرف على التوزيع بالمسجد الدكتورة حميدة أبو شليب والدكتورة مها عبد الحميد وأشرف على التوزيع بالكنيسة الدكتور فهمى شارل
شملت القافلة تخصصات (رمد .باطن. نساء. أنف وإذن وحنجرة.جلدية. أطفال .اسنان. وصيدلية )بلأضافة لكشف مبكر عن فيروس الكبد الوبائي سي .وتم عمل حملات توعية عن الضغط والسكر وفحص مبكر لأورام الثدى تم خلالها الكشف على 120 حالة نسا تم تحويل 15 حالة لمستشفى الشاطبى و136 حالة رمد وتوزيع 38 نضارة طبية و 161 كشف اسنان و 85 أنف وإذن وحنجرة و130 جلدية و147 أطفال 251 حالة باطن و300 حالة التهاب كبد وبائي تبين اصابة 26 حالة من بينهم تم اتخاذ اللازم معهم
واشارت الدكتورة/ حميدة أبو شليب بكلية الصيدلة أنه تم صرف مايقرب من 1248 روشته دواء بجانب صيدليات العيادات مقدمة من شركة فاركو والفرعونية و البرج ونقابة الصيادلة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق