الصراط المستقيم

إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما

كتب: هاني حسبو.

روى مسلم في صحيحه عن نافع بن عبد الحارث الخزاعي وكان عامل عمر على مكة أنه لقيه بعسفان فقال له: من استخلفت؟ فقال: استحلفت ابن أبزى مولى لنا، فقالعمر استخلفت مولى؟ قال: إنه قارئ لكتاب الله عالم بالفرائض فقال عمر: أما إن نبيكم قد قال ” إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين. 

ورفعة الدرجات ورفعها تشمل المعنوية في الدنيا بعلو المنزلة وحسن الصيت، والحسية في الآخرة بعلو المنزلة في الجنة

هذه الصورة المرفقة بالمقالة توضح رفعة هذا الصبي بسبب اعتنائه بكتاب الله وحرصه على قراءته برغم كل الظروف المحيطة به.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى