وضوح التعليمي

اتفاقية بين وزارة الاتصالات وجامعة الأسكندرية لتنفيذ مشاريع بحثية تطبيقية

اعلان

كتبت / ا. د. نادية حجازي نعمان 
شهد الدكتورعمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتورعصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية  اليوم الثلاثاء فى 15 سبتمبر2020توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلة فى مركز الابتكار التطبيقى، وجامعة الإسكندرية ممثلة فى مركز أبحاث البنية التحتية الذكية لتنفيذ مشاريع بحثية تطبيقية تهدف إلى استخدام أحدث تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى تطوير حلول مبتكرة لحل مسائل عملية هامة فى مجالات حيوية مثل الصحة والزراعة؛ وذلك بحضور المهندس/ رأفت هندي نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية، والدكتورة/ ايمان عاشور مدير المعهد القومى للاتصالات، والدكتور / حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجي وصناعة الإلكترونيات والتدريب، والدكتورة/ نهى عدلى مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبحوث والتطوير.
وقع اتفاقية التعاون الدكتور أحمد طنطاوى المشرف على مركز الابتكار التطبيقى التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور محمد رزق مدير مركز أبحاث البنية التحتية الذكية التابع لجامعة الأسكندرية.
ووفقا لاتفاقية التعاون سيتم التعاون الفنى بين فريق مركز الابتكار التطبيقي، وفريق عمل من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المساعدة والمتخصصين من الجامعة، وسيقوم كل فريق بتنفيذ بنود العمل المتفق عليها في إطار يسوده التنسيق الكامل وتيسير تبادل المعلومات والخبرات.
 وبحسب الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء والصفحة الرسمية للجامعة ، أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن توقيع الاتفاقية اليوم يعد خطوة جديدة فى مجال التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة الإسكندرية وهو الأمر الذى يعكس اهتمام الوزارة بالتعاون البحثي مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية لتتضافر الجهود سويا من أجل تبادل الخبرات المعرفية، وابتكار مشروعات رقمية تخدم مجالات التنمية وتسهم في بناء مصر الرقمية؛ موضحا أن هذه الاتفاقية تعد باكورة أعمال مركز الابتكار التطبيقى؛ والتي سوف يكون لها نتائج عملية ذات مردود ايجابى في مجال الصحة على حياة المواطنين.
كما أوضح الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية أن الاتفاقية تركز على المشاركة بين الجانبين فى تنمية مهارات أجيال جديدة من المتخصصين في المجالات التقنية الحديثة مع التركيز على ان تكون هذه المهارات والمخرجات الناتجة من المشاريع البحثية التطبيقية ومتضمنه لمنتجات تكنولوجية حديثة تشارك فى الارتقاء بالاقتصاد القومي؛ مشيرا إلى أن هذا التعاون يواكب الفكر الصحيح لدور الجامعات الذى لم يعد يقتصر على توصيل المعارف للطلاب ولكن تعدى ذلك بأن تقوم بدور فعال فى تشجيع الابتكار والبحث التطبيقي لإحراز مزيد من التقدم وخاصة في المجالات التكنولوجية الحديثة.
الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق