العالمالعالم من حولناالعراق

اتهام بلير بالاستبداد وتوريط بريطانيا في حرب العراق

اعلان

 

توني بلير
توني بلير

تهم السير جون تشيلكوت، رئيس لجنة التحقيق في حرب العراق، توني بلير رئيس الوزراء البريطاني الاسبق بتوريط بريطانيا في الحرب مجاملة لأمريكا . وقال في شهادته أمام لجنة في البرلمان البريطاني، أن الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش تلقى ملاحظة ارسلها بلير يؤكد فيها: “سأكون معك مهما يكن” كنوع “من الالتزام غير المشروط” بالذهاب إلى الحرب .

ووضعت صحيفة ديلي تلغراف  الخميس 3 نوفمبر 2016 عنوانا لتقريرها في هذا الصدد “تشيلكوت يقول : بلير،الملك الشمس، قادنا الى الحرب”،  في اشارة إلى الملك الفرنسي المستبد في القرن السابع عشر صاحب المقولة الشهيرة “أنا الدولة والدولة أنا” والذي كان يلقب نفسه بالملك الشمس ويرى أنه ممثل الإله في الأرض.

وقالت ديلي تلغراف في تقريرها إن صاحب التقرير الرسمي عن حرب العراق أشار إلى أن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير تصرف “مثل شبيه في القرن الواحد والعشرين للويس الرابع عشر” في إشارة الى هيمنته على السلطة.

وتقول الصحيفة في تقريرها إن بلير أضر بالثقة بالسياسة بتخطيه “حقائق القضية” في فترة الاستعداد لحرب العراق، ومضى دون أن يتحداه أحد لأن لديه “هيمنة سايكولوجية على مجلس الوزراء”، بحسب تشيلكوت.

ويضيف تقرير الصحيفة أن تشيلكوت قال للنواب إن إصلاح الضرر الذي تسببت به أفعال رئيس الوزراء الأسبق سيحتاج إلى سنوات طويلة. .

وتقول الجارديان في تقريرها في هذا الصدد إن تشيلكوت أكد أن مجلس الوزراء لم يطلع على هذه الملاحظة، ولم يعلم بها سوى جونثان باول، كبير موظفي داوننغ ستريت وديفيد مانينغ، سفير بريطانيا في الولايات المتحدة، “وقد حاول كلاهما اقناعه بعدم استخدام هذا النمط من الكلمات، لكنه لم يفعل”.

وتضيف الصحيفة ان اسلوب “حكومة الأريكة” (sofa government) في اشارة الى إتخاذ القرارات بطريقة غير رسمية، حيث لم يكن الوزراء يستشارون في قرارات مهمة، قد وصل إلى ذروته في عهد بلير.

 

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق