شئون عربية

اجتماع رباعي بين السيسى وصالح وعبد الله الثاني والكاظمي لبحث مسارات التعاون

كتب / سعيد ناصف

وصرح المتحدث الرسمي بأن الرئيس السيسى شكر أخيه الرئيس العراقي على حسن الاستقبال وكرم الضيافة معرباً سيادته عن التقدير للعلاقات الوثيقة والتاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين على المستويين الرسمي والشعبي فضلاً عن التشابك الحضاري والثقافي الممتد ومتمنياً سيادته كل التوفيق والنجاح للسلطة التنفيذية بالعراق في إدارة الدولة خلال هذا المنعطف الهام من تاريخ الشعب العراقي الشقيق
كما أكد تطلع مصر إلى تدشين مرحلة جديدة من التعاون البناء سواء في الإطار الثنائي أو الإطار الثلاثي المصري العراقي الأردني والانطلاق سوياً نحو آفاق واسعة من الشراكة الاستراتيجية الممتدة تهدف بالاساس لتعزيز العمل العربي المشترك وذلك في إطار مستدام من التكامل الاقتصادي والتعاون الاستراتيجي خاصةً في ظل التحديات المشتركة التي تواجه الدول الثلاث

من جانبه رحب الرئيس العراقي بأخيه الرئيس المصرى ضيفاً عزيزاً على بغداد مؤكداً اعتزاز بلاده بزيارة والتي تعد الزيارة الأولى لرئيس مصري إلى العراق منذ أكثر من 30 عاماً وعمق الروابط التي تجمع بين البلدين الشقيقين وحرص بلاده على الارتقاء بالتعاون مع مصر إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية وذلك لمصلحة الشعبين الشقيقين وكحجر أساس للحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي وإعادة التوازن للمنطقة وذلك في ضوء الأهمية المحورية لمصر إقليمياً ودولياً
كما أعرب الرئيس العراقي عن تطلع بلاده إلى الاستفادة من التجربة المصرية الناجحة في تنفيذ المشروعات التنموية والإصلاحات الاقتصادية الشاملة وذلك في إطار الجهود الحالية لإعادة إعمار العراق فضلاً عن الاطلاع على الجهود المصرية الحثيثة في مكافحة الإرهاب والتطرف خاصةً من خلال زيادة التواصل والتنسيق بين المؤسسات المعنية في البلدين

وأضاف المتحدث أن اللقاء شهد التباحث حول تطورات مسارات التعاون المختلفة في إطار آلية التعاون الثلاثي بين مصر والعراق والأردن حيث تم التوافق بشأن استمرار التنسيق والتشاور إزاء كافة القضايا والملفات ذات الاهتمام المتبادل بهدف توحيد الرؤى والتحركات ودعم العمل العربي المشترك وبذل الجهود اللازمة لصون الأمن القومي العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.