أخبار العالممصر

احياء ذكري أيلول الأسود يوم الأمريكان المشئوم

September 11 back again

 

بقلم / شريف زيد

تجري الأستعدادات علي، قدم وساق لإحياء الذكري العشرين لأحداث 11 سبتمبر والمعروفه بأيلول الأسود، كما يطلق عليه الشعب الأمريكي يوم مشئووم ونذير سوء تتجدد معه الأحزان كل عام
استنفار أمني غير مسبوق في جميع الولايات خاصه العاصمه واشنطن دي سي ونييورك سيتي.

يشارك الرئيس الأمريكي بايدن في ذلك اليوم والمحدد له السبت القادم بزياره النصب التذكاري للضحايا مجهولي الهويه
يشاركه هذا العام الرئيسان الأسبقان أوباما وقرينته ميشيل وبوش الإبن وقرينته لورا والذي يحرص علي التواجد في هذه المناسبه ويحضر خصيصا من محل إقامته في دالاس تكساس
وربما يأتي حرصه علي الحضور لأنه كان رئيسا للولايات المتحده عام 2001
وعايش الأحداث وقتها لحظه بلحظه.

وتبدأ مراسم الأحتفالات أو التأبين كعادتها كل عام
برنامج محدد يشمل زياره الثلاث ولايات المنكوبه والأكثر تضررا لهجمات سبتمبر / نييورك /فرجينيا بنسلفانيا / أشكالا وطقوس بروتكوليه
لا تتغير أو تتبدل.

ربما تكتسب أهميه خاصه هذا العام لأكثر من سبب
أهمها الهزبمه النفسيه وحاله الإحباط وخيبه الأمل التي يشعر بها الأمريكان بعد انسحابهم من افغانستان وتسليمها ببساطه لجماعه طالبان

العمود الفقري للإرهاب دون ذكر أسباب مفهومه وضياع هيبه الولايات المتحدة بعد حوالي عشرين عاما من تواجد القوات الأمريكيه رد انتقامي وقتها من الرئيس بوش علي أحداث سبتمبر الدامي
وهو مايمثل انكسار لشخصيه المواطن الأمريكي الذي مازال يحتفظ شئ من الغرور والعظمة وإحساس بالتمييز يسكن داخله مستمد من إنتمائه لأقوى دوله في العالم وينتظر رد الأعتبار واستعاده الثقه.
أيضا حلول الذكرى في وجود بايدن
لأول مره رئيسا للولايات المتحدة وهو
ماشجع أهالي الضحايا في استئناف مطالبهم باإعاده فتح التحقيفات والتي توقفت منذ عام 2004
والإفراج عن وثائق تحتفظ بها الحكومه الأمريكيه منذ اندلاع الأحداث يعتقدون إنها ذات صله وتكشف العديد من الأطراف المتورطه في هجمات سبتمبر خاصه وأن هناك قضايا تعويضيه كثيره مرفوعه علي الحكومه السعوديه
والمعروف أن 11 طيارا سعوديا من بين 15 متورطين في الأعداد والتنفيذ للهجمات
علي الجانب المقابل
وكعاده الإعلام الأمريكي بدأ الأعداد المبكر لنقل التغطيه التي تناسب أهميه ذلك اليوم
وتبارت شبكات التلفزيون الأمريكي في عمل flash back للأحداث واستضافه الخبراء والمحللين
واحتلت العنوانين الصادمه الصحف بمانشيتات استعادت االذكريات المؤلمه حاله حزن وحداد يعيشها المواطن الأمريكي في مثل هذا اليوم من كل عام

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.