الفن والثقافة

اختتام معرض الكويت الدولى للكتاب .. مشاركة  404 دار نشر من 29 دولة 

عرض 230 ألف كتاب بينهم 5400 عنوان جديد خاص للطفل

الكويت – سيد الغريب مراسل جريدة وضوح 

اختتم مساء اليوم السبت معرض الكويت الدولى للكتاب فعالياته وأنشطته في دورته الخامسة والأربعين والتى أقيمت خلال الفترة من 16-26 نوفمبر الجاري برعاية كريمة من سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، وكان قد افتتحه وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب عبدالرحمن المطيري بأرض المعارض الدولية في مشرف نيابة عن سموه وجاءت هذه الدورة من المعرض مختلفة ومميزة خاصة بعد توقف أنشطتة منذ عام 2019 بسبب جائحة كورونا وكانت الجمهورية الايطالية هى ضيف شرف هذه الدورة وجاء اختيارها للانفتاح على الاتحاد الأوروبي، والتواصل معهم ثقافيا وحضاريا وعلميا وأدبيا، خاصة أن ايطاليا لها تاريخا عريقا من الثقافة والأدب والحضارة

50 دار نشر جديدة

شارك في المعرض هذا العام  29 دولة منها 18 دولة عربية و11 أجنبية مع 404 دور نشر مشاركة بشكل مباشر بزيادة 50 دار نشر جديدة عن الأعوام السابقة لإشراك أكبر عدد من دور النشر خصوصا بعد جائحة كورونا، نظرا لأن الكثير من دور النشر تعرضت لخسائر مادية ومشاكل بسبب توقف المعارض ولذلك جاءت مبادرة معالي وزير الاعلام بإعفاء جميع الدور المشاركة سواء المحلية أو الخارجية من رسوم الاشتراك لهذا العام، وتلك كانت مبادرة من دولة الكويت عامة،وخاصة من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وإدارة المعارض، وتلك المبادرة كان لها صدى كبير من دور النشر والمهتمين بالثقافة سواء على الصعيد المحلي أو العربي أو الدولي.

كما شارك في دورة هذا العام 117 دار نشر عن طريق توكيل لدور نشر مشاركة في المعرض أما عدد الكتب المدخلة في الفهرس الإلكتروني للمعرض وصلت إلى 230 ألف عنوان، من ضمنها 22 ألف عنوان جديد تدخل لأول مرة لدولة الكويت.

5400 عنوان جديد خاص للطفل

وبالنسبة للأطفال كان هناك  5400 عنوان جديد خاص للطفل  إلى جانب الكثير من الفعاليات بالتعاون مع دور النشر منها حفلات توقيع الكتب سواء من كتَّاب داخل الكويت أو من خارجها بالإضافة إلى التعاون مع منظمات المجتمع المدني وأندية القراءة الى جانب أنشطة المقهى الثقافي اليومية في الفترة الصباحية والمسائية مما أعطى زخم كبير للمعرض هذا العام حيث استضاف المقهى الثقافي مجموعة كبيرة من الكتاب منهم الكاتبة ريم بسيوني من جمهورية مصر العربية، والكاتب إبراهيم الكوني من ليبيا، إلى جانب الأمسيات الشعرية المتميزة وأيضا حضور كبير من الكتَّاب الكويتيين تضمن كل الأطياف سواء كتَّاب القصة، والرواية، والشعراء والترجمة والفلسفة من شتى الدول العربية كما شاركت في دورة هذا العام  أكثر من 40 وزارة وهيئة حكومية وأكثر من 16 منظمة نفع عام وشهد إقبالا جماهيريا كبيرا وحظى بتغطيات إعلامية من وسائل إعلام مختلفة من داخل الكويت وخارجها

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.