البحث العلمى

استخدامات للذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية

بقلم / أ.د.نادية حجازي نعمان.

 

تمنيت أن أقرأ يومًا عن هذا العنوان من عالم في هذا المجال أثق تمام الثقة في دقة إجابته وسعدت جدًا اليوم عندما وجدت

زميلي الفاضل العالم أ.د.ياسر فؤاد محمود – عميد كلية حاسبات وعلوم البيانات – جامعة الأسكندرية – ينقل لنا معلومات ( مع بعض التعديلات منه شخصيًا )

 

وقد أعرب أ.د. ياسر عن أن الذكاء الاصطناعي يستخدم في مجالات كثيرة يومية خصوصًا مع تقنيات مثل تعلم الآلة والخوارزميات الذكية ومن هذه المجالات :

 

١..خرائط جوجل والتي تستخدم هذه التقنية في حساب متغيرات عديدة. مثل سرعة حركة المركبة أو مدى الازدحام داخل طرق وأماكن معينة. إلى جانب أن هذه التقنيات تستخدم في حساب المدة التي يحتاجها السائق للوصول لوجهته.

 

٢.. تظهر نفس التقنيات في تطبيقات الرحلات التشاركية مثل تطبيق أوبر. حيث يعتمد التطبيق على تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة لحساب المبلغ الإجمالي الذي سيدفعه المستخدم عند الوصول إلى رحلته. كما تستخدم أيضًا في حساب وقت الانتظار. وقد صرّح مدير قسم تعلم الآلة في شركة أوبر أن التطبيق يعتمد على بيانات تم جمعها من ملايين الرحلات السابقة في تحديد أمور عديدة مثل الطريق المثالي أو تكلفة الرحلة.

 

٣..يتم الاعتماد أيضًا على الذكاء الإصطناعي في تقنيات التصوير ثلاثي الأبعاد. حيث تتوفر تطبيقات عديدة تعمل على تحويل الصور من وضعها الطبيعي ثنائي الأبعاد إلى هيئة ثلاثية الأبعاد قادرة على الحركة بشكل تفاعلي.

 

٤.. تقنية التعرف على الوجه. وهي التي تستخدم في خواص مثل Face ID في هواتف آيفون. أو Windows Hello في الحواسيب المكتبية.

 

٥.. تقنيات المساعدة الصوتية تعتمد على هذه التقنيات. بما في ذلك مساعد آبل الشخصي Siri ومساعد جوجل الشخصي وصولًا إلى أليكسا من أمازون.

 

٦.. تطبيقات إدارة البريد الإلكتروني. وذلك للتعرف على رسائل البريد المزعجة ونقلها إلى مجلد الرسائل المزعجة. إلى جانب الاعتماد على تقنيات شبيهة في التطبيقات المصرفية.

 

٧. .مجال السيارات ذاتية القيادة من أهم المجالات التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة في الوقت الحالي. مع توقعات لنمو كبير لهذا المجال في السنوات القادمة

 

٢٠٢١/٩/١٢

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.