سياسة

اسرائيل تتقدم بدعوي ضد قادة حماس للمحكمة الجنائية الدولية.

 

كتبت /سوزان الخليلي

قدمت حركة “شورات هدين” (حركة يمينية إسرائيلية) دعوى إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي، ضد ثلاثة من قادة حماس، بتهمة استغلال الاطفال في المظاهرات قرب السياج.في اعقاب مسيرة العودة علي حدود غزة.

صرحت صحيفة يسرائيل هيوم إن الادعاء يطالب بتوجيه الاتهام إلى قادة حماس خالد مشعل وصلاح العاروري وزاهر جبارين بانتهاك معاهدة روما الأساسية، التي تنص على أن تجنيد الأطفال دون سن الخامسة عشرة في القوات المسلحة الوطنية واستخدامهم للمشاركة النشطة في الأعمال الحربية هي جرائم حرب.
وقالت :” تم تقديم الدعوى على أساس أن قادة حماس الثلاثة يحملون الجنسية الأردنية، وهي دولة وقعت على المعاهدة وعضو في محكمة العدل الدولية”.

وقالت نيتسانا درشان- ليتنر، رئيسة “شورات هدين”: “إن الصبي البالغ من العمر 15 عاما الذي قُتل على حدود غزة في نهاية الأسبوع هو نتيجة مباشرة لجرائم الحرب التي ارتكبها قادة حماس ضد شعبهم ، ليست إسرائيل هي التي يجب أن تخضع للتحقيق، ولا يجب عليها هي أن تتصدى للهجوم الذي شنه الاتحاد الأوروبي والأمين العام للأمم المتحدة على قتل الأطفال.
وأضافت :” قادة حماس هم الذين يرسلون أولادهم ليخدموا كدروع بشرية وبالتالي يقتلون في المعركة ، لذلك، هم الذين يجب أن يقفوا ويحاكموا أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي ، لقد قدمنا أدلة قاطعة إلى المحكمة بشأن استخدام الأطفال دون السن القانونية، الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة، والذي يشكل انتهاكا صارخا لمعاهدة روما الأساسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق