سياسة

الأزهر الشريف يعرب عن إدانة الشديدة للمأساة التى يتعرض لها أهالى الغوطة

كتبت عزه السيد

شدد «الأزهر»، في بيان عبر صفحته بموقع «فيسبوك»، مساء أمس الخميس٢٢فبراير، على أن الصور والمشاهد المروعة التي نقلتها وسائل الإعلام العالمية لمعاناة أهالي الغوطة وغيرها من مناطق سوريا المنكوبة توجب على المجتمع الدولي تكثيف جهوده من أجل إيقاف دوامة الدمار والاقتتال المستمرة منذ سنوات، والتي راح ضحيتها مئات الآلاف من أبناء الشعب السوري المظلوم، فضلًا عن تشريد عدة ملايين آخرين.

كما أعرب الأزهر الشريف، عن إدانته الشديدة للمأساة الإنسانية التي يتعرض لها سكان منطقة الغوطة الشرقية في سوريا، مطالبًا كافة الأطراف ذات الصلة والمنظمات الإنسانية، بإنهاء معاناة السكان المحاصرين، والوقف الفوري لاستهداف المدنيين، وإمدادهم بالمواد الإغاثية ومستلزمات الحياة الضرورية.

وعبر الأزهر عن دعمه للجهود المخلصة التي تبذلها جمهورية مصر العربية، من أجل إحلال السلام في سوريا، ووقف نزيف الدماء، والحفاظ على وحدة البلاد، وتلبية طموحات الشعب السوري.

يذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن 403 مدنيين قتلوا في خمسة أيام من الغارات الجوية والقصف المدفعي الكثيف، الذي تشنه قوات النظام السوري.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق