حوادث و قضايا

الأطباء تتقدم ببلاغ للنائب العام على خلفية واقعة التعدي على طبيب المنصورة

كتبت / عبير علي

 

 

تقدمت نقابة أطباء مصر ببلاغ للنائب العام على إثر واقعة التعدي على طبيب المنصورة أستاذ أمراض القلب بأحد المراكز الطبية الخاصة من قبل أهالي مريضة بعد وفاتها.

وحمل البلاغ الذي تقدم به د. حسين خيري نقيب الأطباء للمستشار حمادة الصاوي النائب العام رقم ١٨١٨٧٦، ضد ٧ أشخاص مقيمين بأحد مراكز محافظة الدقهلية.

قال د. أحمد علي عضو مجلس نقابة الأطباء ومقرر اللجنة القانونية أن نقابة أطباء الدقهلية والنقابة العامة للأطباء على تواصل دائم مع د. السيد عبد الخالق الدركي أستاذ القلب الذي تم الإعتداء عليه بأحد المراكز الطبية الخاصة بمدينة المنصورة قبل عيد الأضحى بأيام، وقام بالاعتداء عليه أهالي مريضة تدخل الطبيب لمحاولة إنقاذها إلا أنه توفاها الله، وقاموا أهالي المتوفاة بإحداث إصابات بالطبيب وتحطيم محتويات المركز الطبي وإرهاب المرضى والعاملين به، وأضاف د. أحمد علي عضو مجلس النقابة العامة للأطباء أن نقابة أطباء الدقهلية والنقابة العامة قدمت وتقدم كافة أوجه الدعم للدكتور الدركي وأسرته، إلا أن هذه الواقعة لا تخص الطبيب فقط و إنما هي واقعة مجتمعية لما فيها من تعدي وإهدار لحقوق جموع المرضى والمواطنين، وأضاف د. أحمد علي أنه كان واجباً على النقابة العامة للأطباء التدخل بصفتها في هذه الواقعة للمطالبة بحماية حقوق المرضى والأطباء ومعاقبة المعتدين.

من ناحيته قال محمود عباس المستشار القانوني لنقابة الأطباء أن د. حسين خيري نقيب الأطباء كلفه بتقديم بلاغ للمستشار حمادة الصاوي النائب العام والذي حمل رقم ١٨١٨٧٦ ضد ٦ مواطنين وآخرين مجهولين مقيمين بأحد مراكز محافظة الدقهلية، وأضاف محمود عباس أن بلاغ نقابة الأطباء ذكر أن المشكو في حقهم قاموا بتاريخ ٦ يوليو الماضي بالاعتداء بالضرب على الطبيب السيد الدركي أستاذ القلب بأحد المراكز الطبية الخاصة بمدينة المنصورة وإحداث إصابات به استدعت إجراء ٦٨ غرزة جراحية قاصدين من ذلك قتله،كما قاموا بارهاب المرضى وتعطيل تقديم الخدمات الطبية لهم وقاموا بتحطيم محتويات المركز الطبي.

وأضاف محمود عباس المستشار القانوني للنقابة العامة للأطباء أن النقابة دفعت في بلاغها للنائب العام بعدة إتهامات ضد المشكو في حقهم وهي استعراض القوة وإرهاب الطاقم الطبي والمرضى والتي تعد جريمة إذا ثبتت تستوجب السجن مدة لا تزيد عن خمس سنوات طبقاً لنص المادة ٣٦١ من قانون العقوبات ولا تقل عن سنتين طبقاً لنص المادة ٣٧٥ مكرر من القانون، وأضاف عباس أن النقابة اتهمت المشكو في حقهم بارتكاب جريمة التهديد والإكراه للطبيب الدركي وعقوبتها الحبس لمدة لا تزيد عن سنتين أو بغرامة طبقاً لنص المادة ٣٢٧ من قانون العقوبات، كما وجهت نقابة الأطباء في بلاغها للنائب العام ضد المشكو في حقهم الإتهام بالشروع في قتل الطبيب واستخدام أسلحة بيضاء، وطلب محمود عباس المستشار القانوني لنقابة الأطباء في بلاغ النقابة للنائب العام فتح تحقيق عاجل في الوقائع المنسوبة للمشكو في حقهم والتي شرحها البلاغ تفصيلياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.