سياسة

الأعلى للإعلام” يحقق في إتهام «المصري اليوم» بمخالفة قانون الإنتخابات

كتبت عزه السيد

تعقد لجنة الشكاوى التابعة للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة جمال شوقي، اجتماعا  غدآ السبت، للتحقيق في عدة شكاوى تلقتها تتهم صحيفة «المصري اليوم» بمخالفة قانون الانتخابات وإهانة المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى والتدليس، ورفع توصيات بشأنها إلى المجلس في اجتماعه المقبل لإقرارها.

وذكر بيان أصدره المجلس أمس الخميس أن الشكوى الأولى تتهم صحيفة «المصري اليوم» بمخالفة قانون الانتخابات وبث فيديو ينتهك سرية التصويت ويحتوي على إهانة للمرشح المعارض موسى مصطفى موسى وتصويره وهو يختار اسمه أثناء إدلائه بصوته في الإنتخابات الرئاسية.

وورد في الشكوى أن الإهانة تركزت في عنوان الفيديو والذي نص على “نكشف من إختاره موسى مصطفى موسى” وأن العنوان به تشكيك وتلميح إلى أنه قد يكون اختار المرشح المنافس الرئيس السيسي ما يعد انتهاكا لسرية التصويت وإهانة للمرشح المنافس.

وأوضح البيان أن اللجنة تلقت شكوى تتعلق بمانشيت الصحيفة اليوم بعنوان “الدولة تحشد”، وجاء في الشكوى أن العنوان يحمل تدليسا على القارئ حيث لم يحدد الفارق بين الدولة والحكومة ولم يشرح هل المقصود هو المجتمع بمؤسساته ومن بينها الإعلام أم هل هي الحكومة بإمكاناتها.

وتابعت الشكوى -وفق البيان- “أيضا التدليس فيما يخص كلمة الحشد؛ وهل يقصد به تشجيع وتحفيز الناخبين على المشاركة السياسية أم يقصد بها التوجيه لإختيار مرشح معين وهنا حدث خلط للخبر بالرأي وتلاعب بالألفاظ والعبارات وخلط للمفاهيم للتدليس على القارئ، بما يحمل من إهانة للشعب المصري أكثر ما يحمل من نقد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق