أراء وقراءات

الأمل هو الحياة.

كتبت زينب الدراجينى

علمتني الحياة أن أجعل قلبي مدينة بيوتها هي المحبة وطرقاتها هي التسامح والعفو.
علمتني الحياة أن أكون مثلها ناعمة مثل أوراقها وصلبة كالجذور وخشنة كالساق وطيبة كالعطر .
ينظر البعض للحياة على إنها مرحلة عمرية تبدأ بولادة الإنسان وتنتهي بموته لكن يرى البعض الآخر أن الحياة يتصل نبضها بالمشاعر والاحاسيس لذلك يشعر الإنسان أنه حي ممتلئ بالنشاط والحيوية لكن في الحقيقة الحياة هي الأمل هي أن أحاول إصلاح كل مايكون حولي وتزيينه بلمسات من الجمال من النجاح من الحب .
لكل شخص منا معنى للحياة.
سألت الأم عن الحياة من وجهة نظرها؟
قالت: الحياة بالنسبة لي ضحكة طفلي.
سألت النحلة عن الحياة من وجهة نظرها؟
قالت: الحياة بالنسبة لي هي قطعة السكر.
سألت المطر عن الحياة من وجهة نظرك؟
قال: الحياة بالنسبة لي هي قطعة أرض جرداء تنتظر قطراتي بشوق ولهفه.
سألت الشمس عن الحياة من وجهة نظرها ؟
قالت: الحياة بالنسبة لي هي مكان مظلم ينتظر طلوع الفجر لكي أمده بنوري.
إنها هي الحياة هي سعادة لكل مخلوق على وجه الأرض أو في السماء .
الحياة هي الأمن والسلام لمن يحب الوئام هي أن تعيش كل لحظة في سعادة بلا أنين هي أن ترضى بما قسمه الله لك لإن الحياة هي نور من الله وتعبير عن الألوهية هي مجرى الكينونة الأبدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.