احدث الاخبار

الإعلان عن تأسيس أول كنس يهودي في الإمارات

كتب / المحرر السياسي

كشف تقرير  نشرته وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية عن تأسيس الطائفة اليهودية في دبي أول كنيس يهودي في المدينة.

ونقل موقع ” إرم ” إعن يلي إبشتاين، أحد سكان نيويورك، والذي ساعد في تأسيس الكنيس قوله: “لقد قطعنا شوطًا طويلًا منذ أن بدأت لأول مرة بالذهاب إلى دبي قبل 30 عامًا، في ذلك الوقت أخبرني الناس أنني يجب أن أتجنب استخدام اسمي الأخير “اسم العائلة” لأنه يبدو يهوديًا للغاية”.

وسعت دولة الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص، إلى عرض صورة من الانفتاح وتخفيف القيود على الأديان الأخرى غير الإسلام، وعينت البلاد وزيرًا للتسامح، والذي قام في شهر نوفمبر برعاية “مؤتمر عالمي للتسامح” ضم 1200 مسلم ومسيحي وهندوسي ويهودي وآخرين من جميع أنحاء العالم.

وبحسب ” إرم “يقول روس كريل، المحامي المولود في جوهانسبرج وزعيم الطائفة: “أفضل ألا أعيش مثل مارانو”، مشيرًا في ذلك إلى أن الناس في إسبانيا في القرن الخامس عشر مارسوا اليهودية سرًا، بعد التحويلات القسرية إلى الديانة المسيحية، وأضاف: “إن موقف الحكومة تجاه مجتمعنا هو أنهم يريدون منا أن نشعر بالراحة لوجودنا هنا، والصلاة هنا، والقيام بالأعمال هنا”.

وفي أيام السبت والأعياد اليهودية يتجمع المصلون -عادةً بضع عشرات من الأعضاء البالغ عددهم 150 عضوًا، بالإضافة إلى الزوار من العاملين بالشركات وطلاب الجامعات- في الفيلا التي تسمح نوافذها برؤية مئذنة مسجد يقربها، وعلى الرغم من أن الطائفة اليهودية ليس لديها حاخام، فإن العديد منهم يزورونها من وقت لآخر. وعند الترنيم بالجزء الأسبوعي من التوراة، ينشد زعيم الصلاة البركة اليهودية التقليدية، المصممة خصيصًا للظروف المحلية قائلًا: “يبارك الرب ويحمي ويساعد رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد ونائبه حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد وجميع حكام الإمارات الأخرى وأولياء العهود”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق