الصراط المستقيم

الإفتاء: التنمر والسخرية والتنابز بالالقاب حرام شرعا

اعلان

كتب/حسن ابوكباش

حذرت دار الإفتاء المصرية من سلوكيات  التَنمُر والسخرية واكدت أن هذه السلوكيات مرفوضة تماماً وتتنافي مع مكارم الأخلاق التى دعا إليها الإسلام

واشتشهد تقرير نشرته دار الإفتاء بحديث النبى صلى الله عليه وآله وسلم: «أَثْقَلُ شَيْءٍ فِى مِيزَانِ الْمُؤْمِنِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حُسْنُ الْخُلُقِ، وَإِنَّ اللَّهَ لَيُبْغِضُ الْفَاحِشَ الْبَذِيَّ» (أخرجه البخارى فى الأدب المفرد، والترمذي)، وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «مِنْ حُسْنِ إِسْلَامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لَا يَعْنِيهِ» (رواه الترمذي).

وأوضحت الدار من خلال جرافيك أنتجته وحدة الرسوم المتحركة- أن احترام خصوصيات الآخرين واجبٌ شرعى وأخلاقيٌّ؛ ولذا حَرَّم الإسلام السخرية واللمز والتنابز بالألقاب؛ فالاعتداء وإيذاء الآخرين -ولو بكلمةٍ أو نظرةٍ- مذموم شرعًا.

واستشهدت الدار بقول الله سبحانه وتعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أن يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أن يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} [الحجرات: 11].

 

 

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى