العالم من حولنا

الاتحاد الاوروبي : يعتزم فرض عقوبات على موسكو .

كتب / محمد السعيد.

 

يعتزم الاتحاد الأوروبي الإثنين بحث فرض عقوبات ضد روسيا على خلفية قضية اعتقال المعارض أليكسي نافالني وفقاً لمصادر مطلعة.

 

ويعقد الاتحاد اجتماعا افتراضيا لوزراء خارجيته اليوم في بروكسل برئاسة الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية” جوزيب بوريل”

 

وفي كلمة له قبيل الاجتماع قال بوريل إن مشاركة الولايات المتحدة في الاجتماع سيكون فرصة مهمة لتعزيز العلاقات بين دول الاتحاد وواشنطن بحسب مراسل الأناضول.

 

وأكد بوريل أن الوزراء سيعقدون “جلسة مهمة بشأن التجاوزات الروسية” مشيراً أنهم سيحددون “كيفية الرد على هذا التجاوزات التي ترفضها أوروبا بشكل جماعي”.

 

ولا تتوفر معلومات حول الأسماء أو عدد الأشخاص الذين ستشملهم العقوبات التي تتضمن تجميد أصول وحظر من السفر.

 

ويشارك وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في الاجتماع الذي يحضره وزراء خارجية 27 دولة أوروبية عبر تقنية “فيديو كونفرنس” ويناقش مشروع “البوصلة الاستراتيجية” الذي يهدف إلى تعزيز الأمن المشترك وثقافة الدفاع في الاتحاد الأوروبي.

 

ومن المتوقع أن يتناول الاجتماع أيضاً الدور الصيني المتنامي في المنطقة والاتفاق النووي الإيراني الأمريكي بالإضافة إلى فرض عقوبات على قادة الانقلاب العسكري في ميانمار وبعض المسؤولين في فنزويلا بسبب “انتهاكات لحقوق الإنسان”.

 

كما سيتطرق الاجتماع إلى تطورات المشهد السياسي في بيلاروسيا وإثيوبيا وهونغ كونغ.

 

وفي 17 يناير الماضي اعتقلت السلطات الروسية نافالني (44 عاما) فور وصوله مطار “شيريميتيفو” في موسكو قادما من ألمانيا التي قضى فيها 5 أشهر لتلقي العلاج.

 

وفي 2 فبراير/شباط الجاري حكم القضاء الروسي بسجن المعارض نافالني 3 سنوات ونصف مع النفاذ في “قضية احتيال سبق أن صدر ضده حكم فيها مع وقف التنفيذ على خلفيتها”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى