احدث الاخبار

الأتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة يدعم الإقتصاد الأفريقي

اتفاق الإتحاد وجمعية القلم للثقافة والتنمية بدولة تشاد على عقد أسبوع للصداقة العربية التشادية

 

كتب. إبراهيم عوف

انطلاقا من رؤية الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة بضرورة العمل والتعاون لدعم الإقتصاد الأخضر في أفريقيا والدول العربية تم اتفاق الإتحاد وجمعية القلم للثقافة والتنمية بدولة تشاد على عقد أسبوع للصداقة العربية التشادية.
تمت مناقشة تفعيل تلك الرؤي في إجتماع ضم الأطراف المعنية بمشاركة الدكتور أشرف عبد العزيز – الأمين العام للإتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة، والدكتور دايرو يوسف صديقي – رئيس مجلس إدارة جمعية القلم للثقافة والتنمية ومدير فرع الإتحاد بدولة تشاد، والدكتور وليد شتا – مدير المراسم والعلاقات الخارجية بالإتحاد، والمهندس محمد أشرف منصور – عضو الأمانة العامة للإتحاد بمكتب الأمين العام، والسفير الدكتور حسن شوناي – سفير جمهورية تشاد لدى جمهورية مصر العربية، والدكتور عبدالرحيم يونس – أمين الدولة للإقتصاد وتخطيط التنمية والتعاون الدولي في دولة تشاد، والأستاذ إبراهيم بن سعيد- عضو المجلس النيابي الإنتقالي التشادي، والدكتور إبراهيم محمد طاهر -المستشار الأول بسفارة جمهورية تشاد لدى جمهورية مصر العربية.
وإتفق في الإجتماع أن يعقد خلال فعاليات أسبوع الصداقة العربية التشادية مؤتمرا دوليا يكون بعنوان : سبل تحقيق التنمية العربية الأفريقية، ويقام معرضا هو الأكبر من نوعه في القارة الأفريقية تحت شعار:”حياة كريمة في أفريقيا” بمشاركة العديد من المؤسسات والشركات العربية والأفريقية وأصحاب الأعمال.
على أن يكون الهدف من المؤتمر عرض الرؤى والأطروحات الإقتصادية العربية والأفريقية أمام المستثمرين والمسئولين من خلال فعاليات المؤتمر والمعرض مع عرض للتجارب العربية والتشادية والأفريقية من أجل دفع عجلة التعاون العربي الأفريقي وفتح آفاق جديدة لمجتمع الأعمال وتبادل الخبرات في جميع القطاعات الإقتصادية والإجتماعية والثقافية وتبادل الأفكار التي من شأنها دعم العلاقات وتعزيز وتنمية التبادل التجاري العربي الأفريقي بهدف تحسين سبل معيشة المواطنين.
وتتناول محاور المؤتمر السبل نحو تحقيق التنمية البشرية.. (التأهيل نحو تحقيق التنمية)، و أثر الشراكات العربية الأفريقية نحو النهوض بالإقتصاد الداخلي، و الإتجاه نحو تحقيق البرنامج الإنمائى العربي في أفريقيا، و دور المؤسسات العلمية العربية في أفريقيا.. (التعاون العلمي المشترك)، و واقع أهداف التنمية المستدامة في أفريقيا وآليات التنفيذ، تعزيز وتنمية التبادل التجاري العربي الأفريقي وتسهيل حركة التجارة البينية، و كيفية الإستفادة من موارد القارة السمراء في قطاعات الطاقة الجديدة والمتجددة، والإستثمار في أفريقيا مستقبل الإقتصاد العالمي، و تعزيز مشاركة المرأة ودعم دورها في ميادين العمل التنموي، و دعم الدور المصري بوابة أفريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.