المجتمع

الاطباء تطالب وزيرة الصحة بالإغلاق الفورى لسجل ترخيص مزاولة المهنة لخريجى العلوم الصحية

كتبت عبير علي

فى مخاطبة رسمية طالبت نقابة الأطباء وزيرة الصحة د. هالة زايد ضرورة الاغلاق الفورى للسجل الخاص بالترخيص لخريجى العلوم الصحية بمزاولة المهنة كأخصائيين وكذلك سحب جميع القررات الخاصة به أو على الأقل تجميدها.

وجاء نص المخاطبة كالتالى :
أعربت نقابة الاطباء سابقاً لسيادتكم عن المشاكل الجكمة التى تنتج عن ” سجل اخصائى ” لخريجى الكليات المساعدة المتعددة , التى نشأت بأسماء علوم صحية تطبيقية , او علوم طبية مساعدة وسعت بعد ذلك لتحويل مسماها الى علوم طبية تطبيقية وأخذت مسمى أخصائى لخريجيها , مع توصيف وظيفى يسمح بالتعدى على مهنة الطب وصحة المواطنين , وترخيص مزاولة مهنة من وزارة الصحة يسمح بالفعل لخريجى هذه الكليات المساعدة بالقيام بعمل الاطباء ..
ةبينما تشارك نقابة الاطباء فى أجتماعات مطولة مع ممثلى وزارة الصحة ووزارةى التعليم العالى تحت رئاسة رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والادارة , لوضع حل جذرى لكل جوانب الموضوع فى قانونيته , بضم خريجى كلية العلوم الطبية المساعدة بفاروس للسجل ..
السؤال هنا … هل نحن فعلا بصدد إيجاد حل جذرى لهذه المشكلة ؟
أم بصدد التوسع فى هذا السجل غير القانونى ؟؟
لكل ذلك فنقابة الاطباء تطالب بالإغلاق الفورى لهذا السجل وسحب جميع القررات الخاصة به . أو على الاقل تجميده , حتى تنهى اللجنة الموسعة المشكلة بقرار من معالى رئيس الوزارء عملها , حتى لا يتحول هذا السجل غير القانونى لأمر واقع , يصعب تغيره بعد ظهور نتائج اجتماعات اللجنة .
ونحيط سيادتكم علماً بأن أى تراخى فى هذا الموضوع الهامكم , معناه أن تنضم يومياً أ عداد إضافية من غير الاطباء , المصرح لهم بالعمل تحت مسمى ” اخصائى مختبرات طبية “.. و”أخصائى أشعة وتصوير طبى ”
وهى مسميات خادعة تسمح لهؤلاء بتضليل المرضى البسطاء ..
أن مسئولية سيادتكم عن حماية المنظومة الصحية , يحتم أخذ خطوة حاسمة تجاه هذا الامر حتى لا تصبحوا مسئولين أمام الله والوطن عن كل مريض يتم تضليله .

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى