المجتمع

البحوث الإسلامية: تطويرات الجامع الأزهر أعادته إلى سابق عهده

كتب محمود هاشم

قال الدكتور محيي الدين عفيفي، أمين عام مجمع البحوث الاسلامية خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الثلاثاء، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وولي العهد السعودي، افتتحا المرحلة الأولى من التطويرات اليوم، مشيرًا إلى وجود مشاريع ضخمة للغاية جراء هذه المنحة، تتمثل في تطويرات الجامع وإنشاء مدينة جامعية للوافدين للدراسة بالأزهر فضلًا عن إنشاء قناة فضائية وعدد من الكيليات.

وأكد أن عملية التطوير كبيرة للغاية وأعادت الجامع الأزهر إلى سابق عهده من حيث المعالم الأثرية، وذلك باستخدام مواد خام مثل التي تستخدمها المملكة في تشييد وتطوير الحرامين الشريفين، لافتًا إلى دلالة هذا الدعم من الممكلة على متانة العلاقات مع مصر، واهتمامها بدعم الأزهر الشريف، للحفاظ على تراثه الأثري وباعتباره منارة علمية كبيرة.

وأوضح أن الإنارة الحديثة للجامع أعطت متعه منقطعة النظير لزائريه، ليطلعوا على النظام المعماري للجامع.
وأضاف عفيفى، إن الجامع الأزهر شهد أكبر عملية تطوير وترميم في تاريخه، بمنحة العاهل السعودي الراحل، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وبدعم من الملك سلمان بن عبد العزيز.

الجدير بالذكر أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، غادر القاهرة مساء الثلاثاء، متوجهًا إلى بريطانيا، وذلك بعد زيارة رسمية استغرقت 3 أيام، شهدت عقد جلسة مباحثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجولة بالمشروعات القومية بمنطقة قناة السويس ومجراها الملاحي، بالإضافة إلى حضور عرض بدار الأوبرا وافتتاح تطويرات الجامع الأزهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق