أراء وقراءات

البخـيل

بقلم / هاله أبو القاسم عبد الحميد

لفت نظري سؤال في احدى البرامج التليفزيونية ، هل الشخص البخيل ، بخيل في الماديات أم أنه بخيل حتى في العواطف؟ فكان الرد أن البخيل ، بخيل في كله .

ولكن ما هو البخل ؟

البخل هو كنز المال وجمعه وعدم انفاقه في المباحات بحجة الخوف من عاديات المستقبل، والبخل عكس الكرم ، والبخل صفة رذيلة وهي تترك أثر سيء في الانسان ، وفي حياته وبعد مماته ، ويوجد فرق بين البخل والشح ؟ فالبخل : هو أن يكون الانسان كريماً على نفسه وبخيلاً على غيره ، أما الشح : أن يكون الانسان بخيلاً على نفسه وعلى غيره على حد سواء. وهي أعم واشمل من البخل . وقد نهانا الله سبحانه وتعالى عن الشح ،  وفي سورة الحشر الاية 9 وقال تعالى :   ﴿وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾ صدق الله العظيم

وقال تعالى: “وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى . وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى . فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى . وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى” صدق الله العظيم ” سورة الليل من 8 -11″

كما أوصانا رسولنا الكريم بأن نستعيذ من البخل حين قال :“اللهم إني أعوذ بك من الهمِّ والحزن، والعجز والكسل، والجبن والبخل، وضلع الدين، وغلبة الرجال”

وقال صلى الله عليه وسلم: «وإِيَّاكُمْ والشُّحَّ ، فإنَّهُ دعا من كان قبلَكُمْ فَسَفَكُوا دِماءَهُمْ، ودعا مَنْ كان قبلَكُمْ فَقَطَّعُوا أَرْحامَهُمْ، ودعا مَنْ كان قبلَكُمْ فَاسْتَحَلُّوا حُرُماتِهمْ»

قال صلى الله عليه وسلم: «خصلتان لا يجتمعان في مؤمن: البخل وسوء الخلق»

وللبخل أنواع :

1- البخل في المال : وهو أن يبخل الانسان على غيره .

2- البخل بالعلم : وهو أن يبخل صاحب العلم بعلمه على غيره .

3- البخل بالجاه : وهو أن يبخل صاحب الجاه والمنصب العالي بالبخل على المحتاجين ونفعهم بما أعطاه الله .

4- البخل بالتصدق: وهو عدم التصدق من ماله من صدقة وزكاة

5- البخل في العاطفة : فالإنسان البخيل بخيل حتى في مشاعره .

أسباب البخل

وحلل علماء النفس بأن البخل قد يكون لأسباب منها :

1- البخل بسبب الخوف من الفقر

2- الخوف من الضعف والذلة

والبخل يؤدي بصاحبه إلى الهلاك وعدم رضى ربه  ورسوله ومن حوله ، فبالبخل تخسر الدنيا والاخرة ، فالبخل يؤذي صاحبه ويجعله يخسر مَن حوله ، فالبخيل يبخل على مَن حوله والشحيح يبخل على نفسه وغيره فهل تدرك ماذا يحدث غداً فالمستقبل بيد الله .

فأيها البخيل لا تخسر آخرتك ورضى ربك ولا تخسر دنيتك ومَن حولك ، ووقانا الله  من فضله شر البخل والشح حتى لا يختفي بريق الذهب .

الاحد الموافق 10 من يوليو 2021م

هاله أبو القاسم عبد الحميد
موجهة بالتربية والتعليم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.