البحث العلمى

البصريات الوراثية تعيد البصر لرجلٍ كفيف

بعد أربعين عامًا من فقدان البصر،تمكن رجل يبلغ من العمر 58 عامًا من رؤية صور وأجسام متحركة مرة أخرى، وذلك بفضل حَقْن بروتينات حساسة للضوء في شبكية عينيه.

وذكرت نشرة نيتشر العربية العلمية أن هذه التجربة تعد أول اختبار إكلينيكي ناجح لتقنية تسمى “البصريات الوراثية“، تُستخدَم فيها ومضات من الضوء للتحكم في التعبير الجيني وإشارات الخلايا العصبية.

وبحسب ورقة بحثية نُشرت في دورية “نيتشر ميديسن أنه في هذه الحالة حلّت محل خلايا المستقبلات الضوئية المدمرة بروتينات بكتيرية حساسة للضوء، جرى توصيلها بواسطة فيروس إلى خلايا شبكية عينيه.

وبسطت نظارات خاصة المعلومات البصرية القادمة من العالَم الواقعي، لتُحَوِّلها إلى صور أحادية الألوان، لتسهل على البروتينات البكتيرية رصدها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى