البنتاغون يحذر من (مشاكل خطيرة) في مقاتلات F-35

قالت لجنة اختبارات الأسلحة في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)  برنامج مقاتلات “F-35” الذي تكلف 400 مليار دولار مهدد بالفشل ، بسبب ما وصفته اللجنة بـ”مشاكل خطيرة” في المقاتلات.

وقات شبكة ( سي ان ان ) الجمعة 26 أغسطس 2016 أن الجيش الأمريكي سعى إلى تطوير أسطوله من المقاتلات الجوية ببرنامج مقاتلات “F-35” التي تتميز بقدرتها على الاختفاء عن شاشات الرادار وحمل الأسلحة الذكية، وإمكانية رصد العدو والتشويش على الرادارات من مسافات بعيد.

وتضمن لها أنظمة الاستشعار تغطية بواقع 360 درجة لميدان القتال، ومسح إليكتروني يسمح بضرب أهداف أرضية دون خطر مع الاقتراب الكبير منها. كما تتمتع بمدى أكبر للرادار يسمح بكشف الطائرات المعادية أولا ومعالج بيانات يمكنه اختبار 400 مليار عملية في الثانية، وتصل سرعة الطائرة في المتوسط إلى 1.6 ماخ، أما أقصى ارتفاع فهو 50 ألف قدم.

وأرسل مايكل غيلمور مدير لجنة الاختبارات العملية للأسلحة بالبنتاغون، في مذكرة بتاريخ 9 أغسطس/ آب الحالي، إلى مسؤولي وزارة الدفاع، توضح بعض المخاوف حول مقاتلات “F-35” التي تعتبر مستقبل الطيران العسكري في الولايات المتحدة.

وقال غيلمور، في مذكرته، إن “المقاتلات ما زالت تعاني من قصور في البرمجيات، واندماج البيانات، وتشغيل الأسلحة الإلكترونية”، وأضاف: “تنفيذ قدرات القتال الكاملة بالمقاتلة يعد مخاطرة حقيقية إذ حدث قبل التطوير المطلوب وإجراء الاختبارات اللازمة”.

وقال روجر كابينيس المتحدث باسم غيلمور، لـCNN، إن المذكرة “تقدم تفاصيلا عن مشاكل خطيرة في الأداء يجب إصلاحها”، وأضاف: “كما تعرب المذكرة عن القلق من أن البرنامج ربما ينقصه الموارد اللازمة لإصلاح هذه المشكلات”. 

Exit mobile version