آراء وقراءت

البنطلون مقطوع…

اعلان
بقلم /عزه السيد 
إنتشرت في هذه الأيام الكثير من أشكال الموضة بعضها محبب وبعضها مكروه…. ومنها لبس البنطلون المقطع.البنطلون مقطوع... 2
ربما يكن من المنطقي ولكن مرفوض أخلاقيا أن تلبس الفتاة البنطلون وقد تمزق في الكثير من الأماكن، وهذا تقليد أعمى هجين رأيناه كثيراً في هذه الأيام، فنجد الفتاة وقد ارتدت بنطلون ممزق في أكثر من موضع لتظهر أجزاء من جسدها، لأنها متأكدة أن في هذه الأجزاء إغراء لمن يراها، وتقل بكل بجاحة وسفور انظروا ولا تستحو فقد مات داخلى الحياء، وهذا تقليد أعمى لحضارات غريبة هدفها تمزيق القيم والمبادئ والأخلاق والدين لدى الفتاة.
أما ما أجده غير منطقي ومثيرا للاشمئزاز ومقززا فهو اتباع الشباب لهذه الموضة وهذا التقليد وارتداء مثل هذه البناطيل.
فماذا يظهرون!!! البنطلون مقطوع... 3
إنهم يظهرون أجزاء من أجسادهم تجعلك تشعر بالاشمئزاز لرؤيتها…… فأين الرجولة من هذة الملابس؟
يرتدي الشباب مثل هذه البناطيل ويتفنن في تمزيق البنطلون في أكثر من مكان، وهو بهذا يقل لمن يراه…. أنظر هذا أنا مثل الفتاة لا اختلف عنها في أي شئ، ويقل أيضاً انظروا لقد تخليت عن رجولتي ووقاري واحترامي لنفسي بهذا الشكل الرخيص.
والعجيب إنهم أنفسهم يخجلون من مظهرهم هذا والدليل على ذلك رفضهم أن التقط لهم الصور….. ياللعجب
أيتها الفتاة…أين الحشمة واحترامك لجسدك في هذا اللبس كيف تعرضين جسدك رخيصا هكذا للعابرين
كيف تهنين نفسك وتعرضين جسدك رخيصا بهذا الشكل من أجل تقليد أعمى لمن لا دين ولا أخلاق لهم
أيها الأب، أيها الأخ، أيها الزوج كيف تسمحون لبناتكم واخواتكم وزوجاتكم بعرض أجسادهم رخيصة بهذا الشكل، أهذا هو التقدم؟!؟ أهذا هو الرقي؟!؟ اهذه هي الحضارة؟!؟
لعنة الله على التقدملعنة الله على الرقي.. لعنة الله على الحضارة إن كان هذا هو الثمن
أيها الشاب… أين الرجولة والوقار؟؟ 
كيف تهين نفسك من أجل تقليد أعمى وشكل منفر لتري نفسك شاب يتبع الموضة… وأي موضة إنها موضة مقززة تسلبك رجولتك وإحترام الآخرين لك
وا أسفاه على زمن انعدمت فيه الحشمة وضاعت فيه الرجولة
الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق