سياسة

البيان الحادى عشر للعمليةسيناء ٢٠١٨

كتب محمود هاشم

قال البيان الحادي عشر الذي أعلنته القوات المسلحة، عن عمليات “سيناء 2018″، إنه استمرارا لتطهير شمال ووسط سيناء، يواصل أبناء الشعب المصري من مقاتلي القوات المسلحة والشرطة القضاء على البؤر الإرهابية وتطهير شمال ووسط سيناء من الإرهاب الأسود، وبجانب دورها في تأمين الحدود على كل الاتجاهات الاستراتيجية في إطار تنفيذ عملية المجابهة الشاملة “سيناء 2018”.

وأوضح البيان أن القوات الجوية دمرت 8 أهداف تستخدمها العناصر الإرهابية كأماكن للإيواء والاختباء من قوات التمشيط والمداهمة.

كما أسفرت العمليات عن القضاء على 4 عناصر تكفيرية شديدي الخطورة بعد تبادل لإطلاق النار مع قوات المداهمة وضبط كميات من الأسلحة والذخائر التي كانت بحوزتهم.

كما تم اكتشاف وتدمير مركز إرسال إذاعي خاص بالاتصالات اللاسلكية للعناصر الإرهابية، والقبض على 112 فردا من المطلوبين على ذمة قضايا والمشتبه بهم، وضبط وتدمير والتحفظ على 13 سيارة و27 دراجة نارية بدون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية خلال عملياتها الإجرامية.

وأكد أنه تم نسف وتدمير 350 وكرًا ومخزنًا تم اكتشافها خلال عمليات التمشيط لمناطق مكافحة النشاط الإرهابي عثر بداخلها على عدد من العبوات الناسفة وكميات من الزخائر وأجهزة الاتصال اللاسلكية، واكتشاف وتدمير عدد من الخنادق المجهزة هندسيا.

وأضاف أن العناصر التخصصية للمهندسين العسكريين قامت باكتشاف وتفجير 41 عبوة ناسفة تم زراعتها بمناطق العمليات، كما تم اكتشاف وتدمير 13 مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن القوات الخاصة البحرية تواصل تأمين المسرح البحري والمسطح المائي أمام مناطق العمليات مع استمرار تفتيش كافة السفن والعائمات المشتبه بها للتأكد من خلوها من أي عناصر إرهابية هاربة أو أسلحة وذخائر مع فرض السيطرة الكاملة على كافة الاتجاهات الإستراتيجية.

وواصلت القوات الجوية بالتعاون مع عناصر حرس الحدود والتشكيلات التعبوية في فرض السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية، والتي أسفرت عن ضبط عدد من محاولات التهريب والهجرة على الشرعية في الاتجاهين الغربي والجنوبي.

ولفت البيان إلى أنه تم دفع المجموعات القتالية المشتركة من القوات المسلحة والشرطة لـ598 كمين ودورية أمنية غير مدبرة على الطرق والمحاور الرئيسية ومناطق الظهير الصحراوي بكافة مدن ومحافظات الجمهورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق