تقارير وتحقيقات

(التعليم الفني وتغيير الفكر السائد) في ندوة بتربية المنوفية

اعلان

 

كتبت إيمان البلطي

نظمت كلية التربية جامعة المنوفية بالتعاون مع مركز النيل للاعلام بشبين الكوماليوم 13 اكتوبر 2019 ندوة بعنوان (التعليم الفني وتغيير الفكر السائد)تحت رعاية الاستاذ الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعةو الأستاذ الدكتور صبحي شرف عميد الكلية والأستاذة الدكتورة ناهد غنيم وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث والأستاذ الدكتور محمود بدوى وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

قام الدكتور صبحي شرف عميد الكلية بالترحيب بالسادة الحضور مؤكدا علي أهمية الندوة لان التعليم هو الركيزة الاساسية لنهضة الوطن وشبابها

حاضر في الندوة نخبة من علماء التعليم الفني بالكلية وهم :

الدكتور فوزي عطوه استاذ مناهج وطرق التدريس التعليم الزراعى

الدكتور حلمي أبو الفتوحاستاذ مناهج وطرق التدريس التعليم الصناعى

الدكتور عاطف عبد العزيز استاذ مناهج وطرق التدريس تعليم زراعى

الدكتور أحمد سويد مدير عام التعليم الفني بالمنوفية

وقد اكد المحاضرون في كلمتهم على أهمية التعليم الفنى باعتبارة الركيزة الاساسية لاي نهضة فالتعليم الفنى هو قاطرة التنمية فى اي مجتمع وقد لاقى القطاع العريض اهمالاً وتهميشاَ طوال الفترات السابقة ادت الى تدنى المستوى التعليمي به ولكن اليوم تولي الدوله كل الاهمية والدعم له القطاع حتى يكون الاساس وتبنى عليه قواعد صالحة لنهضة علمية سليمة.

وأوصي المحاضرون بضرورة تغيير الفكر السائد بأن التعليم الفني مهمش فهذة الفئات في اوروبا تعامل علي أنها مستوى رفيع وتملك مهارات لا يملكة غيرها مطالبين بأتاحة الفرصة لعرض أفكار لتطوير منظومة التعليم الفني وبالفعل هناك خطوات جادة للوصول لهذا التغيير وهذا هو الجزء الصعب في كيفية تغيير الثقافة السائدة عن التعليم ومراجعة الأهداف وتغيير فكرة التعليم للحصول علي شهادة فقط وتعريف مفهوم النجاح ومعني التعلم وهو أهم من التعليم ومراجعة الأهداف وتعريف مفهوم النجاح ومعني التعلم وهو أهم من التعليم فالتعليم أستمرار للحياة.

وقد اكد المحاضرون على ان النهضة الصناعية التى شهدتها عديد من البلدان كان اساسها التعليم الفنى الجيد ويجب علينا جميعاَ ان نعى هذة الاهمية ونتفهم هذا الدور المحورى لقطاع كبير من التعليم فى مصر أنطلاقآ من رؤية مصر للتنمية المستدامة ٢٠٣٠.

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى