وضوح التعليمي

“التعليم” تشارك فى افتتاح ورشتى لوبان-مصر عبر تقنية الفيديو كونفرانس

اعلان

كتب / حسام فاروق

شاركت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في مراسم افتتاح ورشتى لوبان – مصر، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور السفير الدكتور محمد البدري سفير مصر في الصين، والسيد لياو لي شيانج سفير الصين في مصر، وعدد من القيادات بوزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني والتعليم العالى والبحث العلمى، وممثلي جامعة عين شمس وكلية تيانجين للصناعات المهنية الخفيفة وكلية تيانجين المهنية للنقل.

ومن جهته، رحب الدكتور محمد مجاهد، نائب الوزير لشئون التعليم الفني، نيابة عن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بالحضور، معربًا عن سعادته بهذا الافتتاح المتزامن لورشة لوبان فى كل من جامعة عين شمس ووزارة التربية والتعليم، مشيرًا إلى أن هذه سابقة هي الأولى من نوعها، وهى إنشاء ورشتين للوبان فى مصر مما يعكس عمق الصداقة والمحبة بين الشعبين المصرى والصينى.

وقال نائب الوزير، إن افتتاح ورشة لوبان يأتي في وقت بدأت فيه مصر مهمة طموحة لإصلاح التعليم الفني والتكنولوجي، ولا شك أن ممارسات التعليم المهنى وطرق التعلم التى لمسناها فى ورش لوبان كانت ملهمة لنا في إصلاح التعليم الفني المصري على ركائز أساسية من بينها ضمان الجودة والاعتماد على منهجية الجدارات والشراكة مع القطاع الخاص والتشجيع على الابتكار وريادة الأعمال.

وأشار نائب الوزير إلى أننا قد بدأنا بالفعل في استخدام ورشة لوبان الكائنة فى المدرسة الفنية المتقدمة بمدينة نصر في تدريب الطلاب باستخدام مناهج متقدمة ومعدات حديثة وطرق تعلم متطورة، وأننا على ثقة بأن هذه الورشة ستتحول تدريجيًا إلى مركز تميز يحتوي على أفضل الممارسات في التعليم والتدريب الفني والمهني في مصر.

وفى كلمته، أعرب الدكتور محمد البدري سفير مصر في الصين الشعبية عن سعادته بالمشاركة في مراسم الافتتاح ومتابعة مجالات التعاون بين الجانبين المصري والصيني، مؤكدًا على اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيد شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية بالتعاون بين مصر والصين الشعبية، والتنسيق بين البلدين فى جميع المجالات وخاصة مجال التعليم والبحث العلمى وتبادل الخبرات في مجالات الصناعة وتطوير التعليم الفني والمهني؛ لرفع المهارات التنافسية لطلاب كليات الهندسة وطلاب التعليم الفنى، مشيرًا إلى اهتمام البلدين بالتعاون والشراكة من خلال إتاحة اللغة الصينية في المدارس باعتبارها لغة ثانية، مما يحقق مزيد من التعاون وطموحات الشعبين.

ومن جهته، أعرب السيد لياو لي تشيانج سفير جمهورية الصين الشعبية في مصر عن سروره بحضور حفل الافتتاح واستكمال ورشتى لوبان في مصر، تلبية لاقتراح الرئيسين لتتقدم مصر في إنشاء الورشتين في أفريقيا والعالم العربي، مؤكدًا أننا نشهد نقلة حضارية بين البلدين وتعزيز العلاقات في المجال الصناعي وتنمية المواهب الفنية الصناعية في مصر، موضحًا أنه إنجاز متعمق بين البلدين منذ عام 2018، وبرغم إندلاع جائحة كورونا التي جلبت كثير من التحديات ولكن استطاعت البلدان تخطيها بالعمل بجد واجتهاد، متمنيًا مزيد من تعزيز التنمية الاقتصادية والتعلم المتبادل بين مصر والصين.

وفى كلمته، رحب الدكتور محمود الميني رئيس جامعة عين شمس بالحضور، مؤكدًا أن هذا الافتتاح تتويجًا لهذا العمل الشاق لتبادل الخبرات بين البلدين وإكساب الطلاب المهارات الفنية في المجال الصناعي وخاصة في مجال السيارات، مما يعكس الصداقة بين البلدين والإصرار على المضي قدمًا في تطوير المجال التعليمي، وتصبح ورش لوبان أكبر منتدى تعليمى ويكون هذا المركز في مصر معيارًا لإنشاء ورش لوبان في دول أفريقيا.

وخلال حفل الافتتاح، تم عرض فيلم تسجيلي عن فكرة ومراحل إنشاء الورش لوبان في مصر والتي تهدف إلى تقديم نموذج حدیث لإصلاح التعليم الفنى يركز على تنمية ملكات الابتكار عند الطلاب، حيث ستقوم ورشة لوبان – مصر بتبنى طرق تعلم تقوم على تنمية وممارسة الابتكار الھندسى، والتجھیز المسبق للاشتراك في فعالیات المسابقات الإقليمية والعالمية للمهارات، وعلى الأخص في مجالات تكنولوجيا تشغيل المعادن بالتحكم الرقمي وتكنولوجيا صيانة السيارات وإصلاحها

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى