الصراط المستقيم

الدروس المستفادة من يوم عاشوراء

كتبت أ.د.نادية حجازي نعمان

من الدروس المستفادة من يوم عاشوراء:

  • بعدما نجح موسى ومن معه في اختبار اليقين… نجاه الله ومن معه من المؤمنين. أي أن البحر انفلق بعد أن امتحن الله يقينهم جميعًا

و كان موسى بكل ثقة ويقين قد قال  “كلا إن معي ربي سيهدين”الآية.

  • هلك فرعون وأعوانه والدرس أن الأعوان  ينالهم نفس العقاب ( عقاب الظالم الأساسي) .

  • إصرار الطغاة على الكبر والخيلاء ( والذي كان واضحًا عند فرعون حتى وهو يرى انفلاق البحر ) يؤدي بهم إلى أقصى درجات الغباء.

  • التخطيط مطلوب للوصول للهدف فلقد بذل موسى عليه السلام كل جهده، وأحكم خطته وبعد ذلك أهلك الله عدوه وأتم نعمته…. فالله لا يفلق البحر لكسلان.

  • نجحت القلة المؤمنة،وهلكت الكثرة الفاجرة… لأن القليل الذي معه الله كثير… والكثير بغير الله ضعيف مهان حقير….ولو كان معه الملايين.

صام النبي فرحا بنجاة موسى  عليه السلام ومن معه بعد آلاف السنين….فالمؤمنون لا يمنع ولاءَهم لبعضهم طول الزمانُ ولا بعد المكان.

٢٠٢١/٨/١٨

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.