الفن والثقافة

الذكرى الـ131 لميلاد الروائى الأمريكى سنكلير لويس

اعلان

كتبت إيمان البلطى

ولد سنكلير لويس ٧ فبراير ١٨٨٥م  وهو أديب أمريكى روائى وكاتب مسرحى وصحفى درس فى جامعة ييل بأمريكا وحصل على جائزة نوبل في الأدب لعام ١٩٣٠م لرواياته التى تهاجم أشكال الضعف التى رآها فى المجتمع الأمريكى .

وعندما كان عمره ٢١ عامًا عاش فترة قصيرة فى هيليكن هول وهو مركز مجموعة اشتراكية في نيوجرزى أسّسها الكاتب أبتون سنكلير.

وبعد تخرجه من جامعة ييل عام ١٩٠٨م عمل بالصحافة و نشر عام ١٩١٤ م روايته الأولى صاحبنا السيد  سردًا ساخرًا بصورة لطيفة عن موظف نيويورك الوديع الذى كان فى رحلة فى أوروبا.

ثم كتب لويس أربع روايات أخرى ولم يحقق إلا نجاحًا متواضعًا غير أنّ مؤلّفه الشارع الرئيسى عام ١٩٢٠م أثار تعاطفًا وحمل إليه شهرة فورية كان الكتاب نقدًا مؤثرًا لبلادة الذهن ونقص الثقافة فى مدينة أمريكية صغيرة نموذجية كما نقد ضيق التفكير والرضا عن الذات لدى سكانها.

ونظرًا لأن الشارع الرئيسى كُتب بأدق تفصيل حيث أرّخ للجهود غير المثمرة لبطلة الرواية كارول كينكت  من أجل أن توقظ مدينتها وتُحسّنها. أسّس لويس روايته عن مدينة سوك سنتر ثم أعاد تسمية الدمية باسم جوفر بريرى.

توفى ١٠ يناير ١٩٥١م عن عمر ٦٥عام

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى