احدث الاخبار

الرئيس الأمريكي يجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس السيسى لوقف التصعيد فى فلسطين

عزام الأحمد يشيد بموقف مصر المساند للقضية الفلسطينية

كتب : عبدالله عبدربه

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس ٢٠ مايو 2021 اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي جو بايدن. لتناول التباحث وتبادل الرؤى من اجل وقف العنف والتصعيد في الاراضي الفلسطينية في ظل التطورات الأخيرة.

ومن جانبه اثنى بايدن على الموقف المصرى لحل الازمه والخروج بحل يرضى جميع الاطراف.

من ناحية اخرى استقبل وزير الخارجية سامح شكري. اليوم الخميس20 مايو 2021 عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد. وذلك بمقر وزارة الخارجية.

صرح بذلك السفير أحمد حافظ. المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية. أن الوزير سامح شكري استعرض كافة التحركات والاتصالات المكثفة التي تقوم بها مصر على كافة الأصعدة لاحتواء التصعيد الذي تشهده الأراضي الفلسطينية. وخاصة بقطاع غزة.

شكري يستقبل عزام الأحمد

كما دعم مساعي التوصل إلى تهدئة للأوضاع بشكل عاجل. مشيرًا إلى توجيهات القيادة السياسية ببذل قصارى الجهد لإنهاء حالة التوتر الحالي واستعادة الاستقرار والحد من نزيف الدماء، وكذلك التنسيق مع الأشقاء الفلسطينيين للوقوف على احتياجاتهم وسبل دعم الشعب الفلسطيني الشقيق في هذا الظرف الدقيق.

وأكد الوزير شكري على أهمية استمرار الجهود الإقليمية والدولية من أجل إنهاء التأزم الحالي. والعمل لعدم تكراره عبر إعادة إحياء مفاوضات السلام باعتبار ذلك السبيل الرئيسي الذي يضمن التوصل لحل الدولتين ويؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط عام 1967 وفقاً لمقررات الشرعية الدولية، وبما يضمن تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

من جانبه. أعرب الأحمد عن تقدير القيادة والشعب الفلسطيني للموقف المصري المُساند للقضية الفلسطينية وكذا لتحركات القاهرة الدؤوبة لحل الأزمة الحالية. بما يعكس مكانة ودور مصر العروبي وموقفها الراسخ من دعم الشعب الفلسطيني والدفاع عن حقوقه.

كما ثمنا مبادرة السيد رئيس الجمهورية الهامة للمساهمة في دعم الشعب الفلسطيني وإعادة إعمار قطاع غزة.

وأحاط السيد عزام الأحمد. وزير الخارجية بآخر التطورات ذات الصلة بالشأن الفلسطيني والمساعي الجارية لإنهاء التصعيد في الأراضي الفلسطينية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.