السعوديةالفن والثقافة

الرئيس الفرنسي يكرم الفن السعودي بتكريمه الأميرة أضواء بنت يزيد

الفنان عبد الرحمن السليمان :اسم الاميرة أضواء ارتبط بجاليري الفن النقي

مُنحت سمو الاميرة أضواء بنت يزيد وسام الفنون والأدب برتبة “فارس”، الوسام مقدم من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”وهو جائزة وتكريم وتقدير لمن قدموا خدمات في مجال الفنون والآداب.

جاليري الفن النقي

ارتبط اسم الاميرة أضواء بجاليري الفن النقي الذي اهتم بالفن والفنانين منذ انشائه أواخر التسعينيات من القرن الماضي، كما عرفنا سمو الاميرة فنانة تشكيلية شاركت مبكرا مع مجموعة فنانات منطقة الرياض التي أطلقت أولى معارضها عام 1998 وهي أولى المشاركات الفنية للأميرة أضواء تلتها مشاركات متفرقة مع بداية انطلاقتها الفنية في معارض محلية وخارجية بينها معرض مهرجان الجنادرية عام 1419 وبينالي الشارقة الدولي 1999 ومعرض للفن السعودي في بيروت 1999 وبينالي المحبة في اللاذقية بسوريا 1999 ومعرض عيون عربية في الشارقة عام 2000 وغيرها. وكانت الاميرة أضواء قد حصلت على بكالوريوس تاريخ من جامعة الملك سعود بالرياض، وحضرت عدة دورات فنية منذ 1991 في المملكة وبريطانيا والولايات المتحدة الامريكية والقاهرة كما شكلت حضورا في بعض اللجان والمؤتمرات الفنية المحلية واشرفت على فعاليات ومعرض شواهد على الفن الذي نظمته وزارة الثقافة 2021.

معهد المهارات والفنون

تعد الفن النقي من القاعات الفنية التي عنت بالفن والفنانين فكانت تقيم المعارض وتنظم اللقاءات المنبرية والمحاضرات، وموازاة لدور (القاعة) أنشئ معهد المهارات والفنون الذي قام بدور في التدريب والتعليم الفني والمهني. في العام شاركت مع الفنان د محمد عبدالمجيد فضل و د. محمد النملة في حوار او منتدى نظمه الفن النقي بموازاة المعرض الثالث للواعدات في الرياض، وأقيم فيما كان يعرف بالخيمة. في العام 2002 أصدر الفن النقي كتابا عن الفنان د محمد الرصيص بمناسبة رعاية معرض استعادي لأعماله أقيم في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالرياض وهو الرابع للفنان، وواصل الفن النقي دوره في طباعة الكتب فتم طباعة كتاب التصوير التشكيلي في المملكة العربية السعودية عام 2003 للدكتور سهيل الحربي، وهو بحث علمي نال به درجة الماجستير. يواصل الفن النقي تنظيم المعارض الفردية والمشتركة وفي اشكالها المختلفة بين اعمال الفنون المعاصرة والفوتوغرافيا والرسم وغيرها، من اواخرها معارض الفنانين محمد المنيف  وتغريد البقشي، و د. ريم حسن (مصر)، وفيصل الخديدي، وجاسم الضامن، وشوقي شمعون(لبنان) كما نظمت معارض بالتنسيق مع بعض السفارات الأجنبية والمراكز  الفنية، ولم يزل الفن النقي  من الجاليريهات الفنية الهامة في مدينة الرياض والمملكة تتميز باختياراتها الفنية الجادة وسعتها.

مقال بقلم / الفنان عبد الرحمن السليمان منشور على صفحته بالفيسبوك 

aalsoliman@hotmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.